قضايا ومحاكم

إستئنافية وجدة تقضي بـ10 سنوات سجنا على “راقي بركان”

أصدرت الغرفة الابتدائية بمحكمة الاستئناف بوجدة، حكمها الأخير في حق ما بات يعرف إعلاميا بـ”راقي بركان” الذي اعتقل لتورطه في استغلال النساء بدعوى الرقية الشرعية واستدراجهن لممارسة الجنس وتصويرهن صوتا وصورة.

وأدانت استئنافية وجدة “راقي بركان” الذي كان متابعا بتهمة استدراج النساء بحجة “الرقية الشرعية” من أجل ممارسة الجنس معهن وتصويرهن، وبيع الفيديوهات إلى مواقع إباحية، بالسجن لمدة 10 سنوات نافدة.

وبهذا الحكم، يتم إسدال الستار -ولو مؤقتا- على هذه القضية التي هزت عاصمة البرتقال، واعتبرها العديد من المتتبعين بالفضيحة الجنسية الكبرى، بعد تسرب مقاطع فيديو في وسائل التواصل الاجتماعي، خلفت ردود فعل غاضبة في الوسط العام البركاني والوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى