الجريمة والعقاب

المؤبد في حق شرطي قتل شابين بالسلاح الوظيفي

قضت هيئة الحكم بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، بالسجن المؤبد في حق مفتش الشرطة الممتاز الذي كان يعمل بفرقة الأبحاث التابعة لمنطقة أمن أنفا، على خلفية تورطه في مقتل شاب وشابة بالشارع العام بالسلاح الوظيفي وسط مدينة الدار البيضاء.

وتمت إدانة المتهم خلال الجلسة التي أقيمت عن طريق تقنية الفيديو تطبيقا للتدابير والاجراءات الاحترازية التي اتخذتها منظومة العدالة لمنع تفشي الوباء في صفوف السجناء، بعد الانتهاء من مناقشة الملف وادخاله للمداولة.

وتعود تفاصيل هذا الملف إلى العام الماضي حينما أقدم  شرطي على قتل شاب وفتاة، بسلاحه الوظيفي بمدينة الدار البيضاء.

وبعد ظهور فيديو يوثق لجزء من تفاصيل الواقعة، خاصة الشق المتعلق بالكيفية التي قتل بها رجل الأمن الشابة، دقائق قليلة بعد قتله رفيقها، قبل أن يفر ويتم اعتقاله بمنطقة “كابونيكرو” بتطوان، أعاد فتح تحقيق في الموضوع.

وخلق الفيديو  صدمة كبرى لدى الرأي العام الوطني، خاصة وأنه يظهر الشابة تقتل بطريقة مرعبة، وبدم بارد، وهي ملقاة على الأرض، وبدون أي مقاومة، عكس الروايات التي تم ترويجها بعيد الحادث.

وأكد الفيديو أن مفتش الشرطة ارتكب تجاوزات خطيرة خارج دائرة القانون، بسلاحه الوظيفي، في حق شخصين، الشيء الذي دفع المديرية العامة للأمن الوطني إلى إصدار بلاغ، أكدت فيه إصدار قرار يقضي بتوقيف المفتش الممتاز عن العمل في انتظار نتائج التحقيق في مقتل الشاب والشابة، إضافة إلى توسيع التحقيق ليشمل كل العناصر الأخرى التي كانت حاضرة خلال الواقعة، ضمنها الشخص الذي دفع الشابة بشكل عنيف وألقاها أرضا، قبل أن يطلق رجل الأمن الرصاص.

وبعد ساعات من انتشار الفيديو الذي يوثق لعملية الإعدام الصادمة لشاب وشابة بدم بارد وسط الشارع العام، تتمكنت مصالح ولاية أمن تطوان، بتنسيق مع نظيرتها بالدار البيضاء، من توقيف مفتش الشرطة الممتاز، بمنطقة “كابونيكيرو” بتطوان، وذلك بناء على نتائج الأبحاث الميدانية المكثفة التي أعقبت تسجيل تورطه في ارتكاب تجاوزات مهنية وقانونية خطيرة خلال استعماله لسلاحه الوظيفي.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى