الجريمة والعقاب

هجوم مسلح على طاقم مسلسل ” دار السلعة “

شهدت بعض شوارع فاس، السبت الماضي مطاردات هوليودية، شنتها عصابة اعترضت سبيل فريق عمل مسلسل تلفزيوني يحمل عنوان “دار السلعة”، يصور بالمدينة، تحت قيادة المخرج المغربي أمين مونة.

وقالت مصادر، إن بعض أعضاء فريق العمل، منهم ممثلون، فوجئوا، بعد تناول وجبة العشاء بأحد مطاعم المدينة، بأشخاص مجهولين يعترضون طريقهم، ويحاولون سرقتهم، ما اضطرهم إلى الدفاع عن أنفسهم والدخول معهم في مواجهات.

وأوضحت المصادر ذاتها أن العصابة أشهرت أسلحتها البيضاء، في وجه فريق عمل المسلسل، والذي شرع في تصوير مشاهده قبل أيام، مؤكدة أن أحد أفراد العصابة طعن ممثلا وأصابه بجروح، نقل بسببها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأكدت مصادر أنه، في الوقت الذي تمكن فيه بعض أعضاء فريق العمل من الفرار من قضبة العصابة المدججة بالأسلحة، وتمكنوا من الوصول إلى السيارة التي كانت تقلهم، حاولوا التوجه إلى أقرب مقر للأمن، للتبليغ عن حالة الاعتداء التي تعرضوا لها، إلا أن أفراد العصابة خططوا لمنعهم من ذلك، بكل الطرق الممكنة.

وفوجئ أعضاء فريق العمل، ومنهم ممثلون، بسيارتين خفيفتين تطاردانهم وتعترضان سبيلهم، إذ أكدت المصادر أن بعض شوارع المدينة، شهدت مطاردات هوليودية، لم تتوقف إلى حين اصطدام سيارة فريق العمل بأخرى، ما تسبب في خسائر مادية كبيرة، موضحة أن أفراد العصابة كان هدفهم منع الفريق من الوصول إلى مقر الأمن، وسرقة ما تبقى لديهم.

وتابعت المصادر ذاتها أن فريق العمل تمكن من الوصول إلى الكاميرات، التي رصدت حادث الاعتداء عليهم، والتي وثقت ما تعرضوا له، من أجل الوصول إلى هوية مرتكبي الجريمة.

وفتحت المصالح الأمنية بفاس تحقيقا لتحديد هوية مرتكبي حادث الاعتداء على فريق العمل، واستمعت إلى الضحايا الذين تقدموا بشكاية رسمية، بالإضافة إلى بعض الشهود، في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الأولية.

الصباح –

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى