جهويات

موجة البرد تدفع ساكنة أكادير إلى المطالبة بفتح الحمامات

حقائق24/أكادير

دفعت موجة البرد القارس التي تشهدها العديد من مناطق المملكة، عددا من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، لاسيما من ساكنة أكادير، إلى المطالبة بإعادة فتح الحمامات في وجه المواطنين ، مؤكدين أنه يجب التعجيل بفتح الحمامات، خصوصا في ظل انخفاض درجة الحرارة هذه الأيام، الشيء الذي أسفر حسبهم، عن معاناة كثير منهم.

وسجلوا عبر تدوينات على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك”، أن الوضعية الوبائية المتعلقة بفيروس ”كورونا”، لم تتحسن بالجهة، رغم إغلاق مرافق عمومية، وبالتالي لم يعد مجديا إبقاؤها مقفلة.

ولفتوا الانتباه إلى أنه مع موجة البرد القارس، تزداد الحاجة للاستحمام بالحمامات الجماعية، خصوصا بالنسبة لسكان الأحياء الشعبية.

كما علق أحد رواد الفيسبوك ، مطالبا فيها السلطات فتح أبواب الحمامات التي طالها الإغلاق لأسابيع قائلا: “وعباد الله، والمسؤولين، والمسلمين الناس فهاذ البرد بغات الحمامات يتحلو باش يعومو ويغسلو من الوسخ “.

وقد تفاعل العديد من المواطنين مع هذه الدعوة المطالبة بفتح أبواب الحمامات والتي طالها الإغلاق لأسابيع بسبب انتشار  فيروس كورونا (كوفيد-19).

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى