جهويات

أكادير | استمرار إغلاق الحمامات رغم تحسن الوضعية الوبائية

حالة من  الاستياء تسود بين صفوف المواطنين وأرباب الحمامات الشعبية بمدينة أكادير جراء استمرار إغلاق هذه الأخيرة، رغم إقرار رئيس الحكومة وأعضاء في اللجنة العلمية المعنية بمكافحة “كوفيد 19” بتحسن الوضعية الوبائية بمختلف عمالات وأقاليم المملكة.

هذا وتعالت في الآونة الأخيرة مطالب ملحة بضرورة منح أرباب الحمامات الضوء الأخضر لاستئناف أنشطتهم، خصوصا في ظل غياب أي دعم مادي من لدن الحكومة يعوضهم الخسائر التي تكبدوها على مدى أزيد من 7 أشهر.

ووجه النائب البرلماني عن حزب التقدم والاشتراكية، رشيد حموني سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، في شأن “موعد فتح الحمامات ببعض أقاليم وعمالات المملكة واستئناف خدماتها”.

وقال النائب البرلماني، في سؤاله، إن “فئة اجتماعية واسعة تكسب قوتها اليومي من الأنشطة المرتبطة بالحمامات تعاني من ضيق الحاجة، بسبب الاستمرار في الإغلاق الذي لا تزال تخضع له العديد من هذه الحمامات على صعيد عدة أقاليم وعمالات، نتيجة تطبيق الإجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات العمومية المختصة جراء جائحة كوفيد 19”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى