مجتمع

مطالب بإدراج عمال النظافة ضمن الفئات الأولى المستهدفة بلقاح كورونا

متابعة

وجهت المنظمة الديمقراطية لعمال النظافة لحماية البيئة، المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، مراسلة لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، تطالبه فيها بإدراج عمال النظافة ضمن الفئات الأولى المستهدفة بلقاح كورونا.

ولفتت المراسلة انتباه العثماني إلى أن عمال وعاملات وأطر ومستخدمي قطاع التدبير المفوض للنظافة كانوا ولا يزالون من الجنود الذين حاربوا ميدانيا خلال هذه الفترة التي شلت معظم القطاعات الحيوية والاقتصادية.

ودعت المنظمة رئيس الحكومة إلى إدراج شغيلة هذا القطاع في أولويات التلقيح، اعتبارا للدور الأساسي الذي يقدمونه، وبكونهم على تواصل مباشر مع كل فئات المجتمع.

وتأتي الدعوة إلى إدراج عمال النظافة ضمن أولى الفئات المستهدفة باللقاح، في الوقت الذي تتعالى فيه الأصوات لإدراج فئات مجتمعية أخرى، ضمن أولويات الاستراتيجية الوطنية للتلقيح، ومن بينها عاملات وعمال النظافة بالمستشفيات، نظرا للتعامل المباشر مع المرضى، وارتفاع خطورة إصابتهم بالفيروس.

وتستهدف المرحلة الأولى من عملية التطعيم الأشخاص الأكثر إصابة بالفيروس ومضاعفاته، وهم العاملون بقطاع الصحة الذين تفوق أعمارهم 40 عاما، وموظفو السلطات العمومية والجيش، ونساء ورجال التعليم، الذين تفوق أعمارهم 45 سنة، والمسنين الذين يبلغون 75 سنة فما فوق، وقد بلع عدد الأشخاص الملقحين إلى غاية مساء أمس الأربعاء 308 آلاف و398 شخصا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى