الجريمة والعقاب

اعتقال أربعة أشخاص متورطين في مجزرة سلا

حقائق24/ سلا

 تتجه مصالح الشرطة القضائية بسلا بتنسيق مع الفرقة الوطنية الوطنيةللشرطة القضائية نحو تفكيك لغز مجزرة حي الرحمة التي أودت بحياة ستة أشخاص من عائلة واحدة من بينهم رضيع وطفل قاصر.

  و كشفت مصادر مقربة من التحقيق عن اهتداء مصالح الامن الى أربعة أشخاص يشتبه في تورطهم في ارتكاب المجزرة، موضحة أن الأمر يتعلق بشخص يحمل حروقا في رجليه، دل مصالح الأمن على ثلاثة أشخاصآخرين تم توقيفهم بمدينة القنيطرة، بعد استنطاق الموقوف الأول من طرف عناصر الفرقة الجنائية بمصلحة الشرطة القضائية بالأمن الإقليمي بسلا.

 و تبعا لإفادة المصادر ذاتها، فقد تم إخضاع المشتبه بهم الأربعة لتحقيقات مكثفة تحت إشراف النيابة العامة، لمعرفة مدى تورطهم في الجريمة و جميع كافة التفاصيل ذات الصلة.

  و كانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتنسيق مع المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بسلا، قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، منذ يوم السبت الماضي، وذلك لتحديد ظروف وملابسات اكتشاف جثت ستة أشخاص من عائلة واحدة، من بينهم رضيع وقاصر، وهم يحملون آثار جروح وحروق من الدرجة الثالثة.

  كما سبق للمديرية العامة للأمن الوطني أن ذكرت في بلاغ لها أن ضباط الشرطة القضائية وخبراء مسرح الجريمة كانوا قد انتقلوا لمنزل بحي الرحمة بمدينة سلا، لمباشرة المعاينات المكانية والخبرات التقنية بسبب اندلاع حريق في مشتملات المنزل، قبل أن يتم اكتشاف جثت خمسة أشخاص من عائلة واحدة تحمل آثار جروح ناجمة عن أداة حادة وحروق بليغة بسبب اندلاع النيران التي يشتبه في كونها ناتجة عن مادة سريعة الاشتعال، في حين تم نقل شخص سادس من نفس العائلة للمستشفى بعدما كان في حالة اختناق قبل أن توافيه المنية.

  و أوضح البلاغ ذاته أن المعاينات الأولية أشارت إلى انعدام أية علامات بارزة للكسر على أبواب ونوافذ المنزل المكون من طابقين، والذي يتوفر على كلبين للحراسة في سطح المنزل، و أشار الى قيام تقنيي الشرطة العلمية والتقنية وضباط الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمباشرة عمليات المسح التقني بمسرح الجريمة بغرض تجميع كل العينات البيولوجية والأدلة المادية والإفادات الضرورية لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى