الجريمة والعقاب

عصابة لتجارة ” المتلاشيات” وراء مجزرة سلا

حقائق24

نجحت المصالح الأمنية بسلا، بتنسيق مع عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في تفكيك لغز الجريمة الشنعاء التي هزت المدينة و الرأي العام الوطني وخلفت ستة ضحايا من عائلة واحدة، جرت تصفيتهم بطريقة وحشية بحي الرحمة.

  و أفادت مصادر إعلامية أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أوقفت بتنسيق مع المصالح الأمنية بسلا، أربعة أشخاص متورطين في الجريمة، و أسفر تعميق البحث معهم عن التوصل إلى هوية 10 أشخاص آخرين ذوي صلة بالجريمة.

و تبعا لما كشفت عنه المصادر ذاتها، فإن القضية لها ارتباط بتصفية حسابات بين العصابة الموقوفة وأحد أبناء العائلة التي تمت تصفية ستة أفراد منها.

  و أوضحت المصادر أن الابن كان يتاجر في المتلاشيات في محل يتواجد بـ“سيدي الضاوي ” بسلا، مرجحة أن تكون دوافع الجريمة ناجمة عن خلافاتبينه وبين أفراد العصابة بخصوص مبالغ مالية أو مواد متحصلة من السرقة.

 و أضافت المصادر أن عناصر الفرقة الوطنية والشرطة القضائية بسلا تواصل تحقيقها، لمعرفة كافة ملابسات الجريمة التي دبرت بتخطيط وتنظيم محكم، و حركتها، فيما يبدو، حسابات شخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى