الجريمة والعقاب

ابتزاز المدرب “رونار” يجرّ شابين بواد زم للإعتقال

متابعة

من المنتظر أن تعقد المحكمة الابتدائية لمدينة واد زم يوم الخميس المقبل جلسة للنظر في قضية يٌتهم فيها شخصان بأفعال تتعلق بالنصب والاحتيال والابتزاز، حيث حاولا الإيقاع بالمدرب السابق للمنتخب الوطني المغربي، الفرنسي إيرفي رونار، وابتزازه بصور ومقاطع خاصة مقابل المال.

وأكدت مصادر مطلعة أن المدرب السابق لأسود الأطلس وقع ضحية عملية نصب استهدفه فيها شابين من مدينه واد زم، حيث استدرجاه من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعي وأوهموه بحساب فتاة من دولة عربية، حيث قاما بالتواصل معه على أنهما فتاة محاولين إغراءه بصور مثيرة.

وخلال الدخول مع الفتاة المزعومة في اتصال عبر الفيديو، قاما بتسجيل المحادثة للإطاحة بالمدرب الفرنسي، حيث توصل رونار عقب ذلك بتسجيل للمحادثة، وطلب منه المعنيان دفع مبلغ مالي قدره 10 ملايين سنتيم أو نشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما دفع المدرب السابق للمنتخب الوطني إلى التقدم بشكاية ضدهم لدى مصالح الأمن، حيث باشرت الشرطة تحرياتها في الموضوع، الشيء الذي قادهم إلى توقيف الشخصين المشتبه فيهما.

وبعد التحقيق معهما في ما نسب إليهما، قررت النيابة العامة لمدينة واد زم متابعتهما في حالة اعتقال بتهم “النصب والحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، وتسجيل صور شخص أثناء تواجده في مكان خاص دون موافقته”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى