مجتمع

عقود عمل تنهي أزمة المتضررات من إغلاق باب سبتة

شرعت السلطات المحلية في مدينة الفنيدق في إبرام عقود عمل لفائدة مجموعة من النساء المتضررات من الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا وإغلاق معبر باب سبتة المحتلة.

وأفادت وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال بأنه تم التوقيع على 107 عقد عمل لفائدة مجموعة من النساء للاشتغال في إحدى الوحدات الصناعية المتخصصة في إعادة تدوير النسيج، موضحة أن عدد العقود الموقعة يتوقع أن يصل إلى 700 خلال الأسبوع الحالي، مع توفير النقل مجاناً للمستفيدات.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه العقود تتوزع على 300 عقد مع شركة مستقرة في منطقة الأنشطة الاقتصادية «تطوان بارك» 200 وعقد عمل مع شركة بطنجة 200 وعقد آخر مع شركة بتطوان، موضحاً أن هذه الشركات تنشط في قطاعات النسيج وإنتاج ألياف الأثواب والتي تتطلب يداً عاملة مهمة من شأنها امتصاص البطالة في صفوف هذه الشريحة من النساء اللواتي يفتقدن للكفاءات والقدرات المهنية.
وتأمل السلطات أن تحد هذه الخطوة من مشاركة النساء في المظاهرات المتتالية في مدينة الفنيدق، خاصة أن السيدات يشكلن القوة العددية الرئيسية بين المتظاهرين كل جمعة.

واندلعت الاحتجاجات في تلك المدينة المجاورة لمدينة سبتة المحتلة، منذ 5 فبراير، واستمرت لثلاث جُمَعٍ على التوالي، بسبب تدهور أوضاع السكان عقب إغلاق معبر باب سبتة في وجه نشاطات التهريب المعيشي، قبل أن تزيدها استفحالاً تدابير إغلاق الحدود بسبب الجائحة.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى