الجريمة والعقاب

السجن والغرامة لشابين استدرجا “هيرفي رونار” والتقطا صورا عارية له

قضت المحكمة الابتدائية بواد زم، يوم الخميس، بالحبس النافذ لمدة سنتين ونصف، في حق المتهم الرئيسي في قضية ابتزاز الناخب الوطني السابق، هيرفي رونار.

كما قضت المحكمة بأداء المتهم الرئيسي غرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، وأداء تعويض حدد في خمسين ألف درهم، فيما حكمت على المتهم الثاني بالحبس النافذ لمدة ثلاثة أشهر، وأداء غرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، وأداء تعويض حدد في خمسين ألف درهم.

وتوبع المتهمان بتهم “محاولة المساهمة في النصب، والحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، والمشاركة في المساهمة في النصب، والحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، والنصب والحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، وتسجيل صورة شخص أثناء تواجده في مكان خاص دون موافقته”.

وكان الفرنسي هيرفي رونار، المدرب السابق لـ”أسود الأطلس”، قد تعرض لعملية ابتزاز جنسي من طرف شابين، بعدما تصويره في أوضاع مخلة بالحياء، قبل أن تتم الإطاحة بهما من قبل عناصر الأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى