الجريمة والعقاب

بسبب 11 مليون رشوة .. تأييد الحكم بـ 6 سنوات نافذة ضد رئيس جماعة مولاي إبراهيم

حقائق24/ مراكش

أيدت غرفة الجنايات الإستئنافية بمحكمة الإستئناف بمراكش المكلفة بجرائم الأموال في جلستها ليومه الخميس 8 أبريل، الحكم الصادر في حقالنائب البرلماني والرئيس السابق لجماعة مولاي إبراهيم، عبد الرحيم الكامل. القاضي بسجنه بـ 6 سنوات سجنا نافذا

و كانت غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة ذاتها قد قضت في حق عبد الرحيم الكامل الذي كان منتميا لحزب الأصالة والمعاصرة، بالسجن لمدة 6 سنوات نافذة إثر إدانته بتهم تتعلق بالرشوة .

و تعود ذيول هذه القضية الى يوم الثلاثاء21 يناير 2020، حين اعتقل الكامل من طرف الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بسبب شكاية تقدم بها ضده مواطن مغربي مقيم في الخارج، ليمثل أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بمراكش في 24 يناير 2020 بتهمة تسلمه 11 مليون سنتيم على سبيل الرشوة مقابل منح الطرف المشتكي رخصة للبناء.  

و قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة جرائم الأموال بمراكش بسجنه 6 سنوات سجنا نافذا وغرامة تقدر 600 ألف درهم، ودرهم رمزي لفائدة الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة ترانسبارنسي، وذلك بعد متابعته من أجل جناية الإرتشاء، قبل أن يتم اليوم تأييد هذا الحكم الذي يعتبر نهاية درامية للمشوار السياسي للبرلماني و الرئيس السابق لجماعة مولاي إبراهيم.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى