مجتمع

فيدرالية قاعات وفضاءات الألعاب تطالب الحكومة بإنقاذ 50 ألف شخص يشتغلون في القطاع

طالبت الفيدرالية الوطنية لقاعات وفضاءات الألعاب الحكومة والوزارات الوصية بضرورة التدخل العاجل واتخاذ إجراءات لمساعدة أرباب القطاع على تقليص حجم الخسائر التي سيعانون منها جراء قرار الإغلاق الليلي في رمضان.

وطالبت الفيدرالية في بلاغ لها بتقديم الدعم المباشر لشغيلة القطاع الذي سيشهد توقيف الآلاف من المستخدمين عن العمل خلال هذا الشهر، مما سيجعلهم يعيشون كارثة اجتماعية وإنسانية.

وأشار البلاغ إلى أن هذا القطاع يعد من الأكثر تضررا خلال الجائحة، حيث تقلص رقم معاملات المقاولات الى ازيد من 75 في المائة.

وأكد البلاغ أن عددا من المقاولا في بعض المدن كالقنيطرة وسطات والمحمدية أنهك مهنيوها ماديا ومعنويا، بحيث أصبحوا غير قادرين على تحمل المزيد من الأعباء، داعية الحكومة للتدخل وإنقاذ أزيد من 50 ألف شخص يشتغلون بالقطاع.

ومن الإجراءات التي دعت الفيدرالية إلى اتخاذها للتخفيف على القطاع، تأجيل سداد القروض، والإعفاء من فواتير الماء والكهرباء، والإعفاء من الضرائب الخاصة بالنصف الأول من السنة، وتحمل جزء من واجبات الكراء، وغيرها من الإجراءات الكفيلة بالتخفيف عن القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى