جهويات

الكلاب الضالة تزعج الساكنة بأولاد برحيل ضواحي تارودانت

حقائق24/عزيز أيت واعراب
تشهد مدينة أولاد برحيل عمالة تارودانت خلال هذه الأيام، انتشارا واسعا للكلاب الضالة والمتشردة.خصوصا قرب المدبح البلدي للمدينة . حيت تتجول بين الأحياء بكل حرية تشكل خطرا حقيقيا على المواطنين والأطفال في سلامتهم الصحية وتقلق راحة السكان وتهدد أمنهم بالليل وفي الصباح الباكر خاصة بعد ازدياد أعدادها وانتشارها وسط المدينة وداخل الازقة الشيء الذي اصبح يهددالمصلين الذين يرتادون المساجد لصلاة الفجر فضلا عن المتوجهين في الصباح الباكر إلى العمل و كذا التلاميذ ناهيك عن حالة الإزعاج الدائمة التي يسببها نباحها المتواصل طيلة الليل،ما يثير خوفا و هلعا وسط السكان من خطر انتشار الأمراض المتنقلة كداء الكلب…
و تساهم أيضا في تشويه المنظر العام للمدينة وتلويث البيئة نتيجة بحث هاته الكلاب عن الطعام من القمامة والأكياس البلاستيكية ممن يجعل شوارع المدينة عبارة عن قاذورات منتشرة هنا وهناك. في الشوارع والازقة
وحسب مصادر الجريدة من عين المكان فإن سكان أولاد برحيل يحملون مسؤولية انتشار الكلاب، إلى السلطات المحلية والمجلس البلدي التي لا تتحرك، وتضيف المعلومات أن السكان بصدد بعث شكاوي إلى عامل صاحب الجلالة وشكاوي إلى المسؤولين بالرباط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى