الجريمة والعقاب

بسبب عراك حول فتاة .. جزار ينهي حياة زميل له بـ “شاقور” ويرسل آخرين إلى الإنعاش ضواحي أكادير

متابعة

أقدم جزار على قتل زميل له في المهنة، بواسطة ساطور، ليلة أول أمس السبت ، بتوتوجيه ضربات قوية بنفس الآلة، لاثنين من أصدقائه، أصيبا على إثرها بجروح متفاوتة الخطورة، في جلسة خمر وعربدة جمعتهم بضواحي الجماعة الترابية سيدي بيبي بإقليم شتوكة أيت بها.

وكشفت مصادر ، أن خلاف بين جزاريْن، حول فتيات كانت معهم في ليلة ماجنة، إلى اندلاع خصام تحول بعدها إلى عراك، استعان فيه أحد الجزارين بساطور يستعمله لتقطيع اللحم، لينهي به حياة زميله.

وأضافت المصادر، بأن المعتدي الذي تناول كميات من الحبوب المهلوسة، واصل اعتداءه على شابين آخرين، أصيبا على مستوى الوجه والرقبة، وتم نقلهما على وجه السرعة نحو قسم المستعجلات في حالة خطيرة.

وفور علمها بالحادث، انتقلت فرقة تابعة للدرك الملكي بالمركز الترابي لسيدي بيبي، حيث نصبت كمينا للجاني الذي لاذ بالفرار نحو وجهة مجهولة من أجل توقيفه، واستعانت بأحد أصدقائه الذي ربط به الاتصال، وأخبره بأنه أعد له خطة للهروب برفقته.

المتهم الأول في القضية، استجاب لطلب صديقه، وحدد معه موعدا بدوار تكاض بنفس الجماعة، واستعان رجال الدرك الملكي بسيارة نفعية، حيث تنكروا في زي مدني، وتمكنوا من تحديد مكان تواجد الجاني، وقاموا بمحاصرته وتوقيفه.

ومازالت التحريات جارية لتحديد أسباب وحيثيات هذه الجريمة، وبلغ عدد الموقوفين بصددها أربعة أشخاص، وسيتم الاستماع إليهم في محضر رسمي، تحت إشراف النيابة العامة.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى