سياسة

نبيلة منيب تفجرها في وجه عضو المكتب السياسي ” غاي نخلي دار بوك البليد”

حقائق24

كشفت مصادر خاصة أن الأمينة العامة لحزب لفيدرالية اليسار الديموقراطي، نبيلة منيب، وقعت في خلاف ومشاحنة مع عضو المكتب السياسي للحزب وذلك خلال الاجتماع الذي قام به الحزب، امس الإثنين، بالمقر المركزي للحزب الإشتراكي الموحد.

وقع هذا الخلاف بعد أن أكد عضو المكتب السياسي أن التعميم القاضي بإختيار اللوائح الإنتخابية على مستوى اللجان المحلية ثم الاقليمية ثم الجهوية، لم يصدر عن المكتب السياسي وانما صدر عن الأمينة العامة للحزب، مما جعل نبيلة منيب تدخل في صراع معه بحيث قالت له “غادي نخلي دار بوك البليد” واتهمته بانه “محارب للحزب”.

وأفادت المصادر أن عضو المكتب السياسي انسحب من الاجتماع، وذلك بعد توقف الاجتماع بعد الخلاف الذي وقع بين الأمينة العامة نبيلة منيب وعضو المكتب السياسي لحزبها، ما اضطر باقي أعضاء الهيئة التنفيذية للتدخل في محاولة لتهدئة الأجواء.

واوضحت ذات المصادر انه تدخل مجموعة من القيادي لإنصاف عضو المكتب السياسي، بحيث تدخل أحد قياديي حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، الذي طالب منيب بالاعتذار عما صدر منها، واصفا ما وقع بأنه ليس من أخلاق “المناضلين اليساريين”.

وتجدر الإشارة أن نبيلة منيب تدخل في صراع غير مباشر مع حلفائها في الفديرالية وعلى رأسهم حزب الطليعة الديموقراطية، الذين يلوحون بفك الإرتباط مع فدرالية اليسار الديموقراطي.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى