وكالات

قرداحي يستقيل من الحكومة

أعلن وزير الإعلام اللبناني، جورج قرادحي، اليوم الجمعة، استقالته رسميا من منصبه في الحكومة اللبنانية، مشيرا إلى أن قراره يأتي “حرصا على مصلحة بلدي وأهل بلدي، ولأنني لا أقبل أن سببا لأذية اللبنانيين لي السعودي والخليج”.

وقال قرداحي في مؤتمر صحافي بالعاصمة بيروت، اليوم الجمعة، إنه قرر التخلي عن موقعه الوزاري والاستمرار في خدمة بلاده حيثما كان، مضيفا:”لا أقبل أن أُستخدم لأذية لبنان واللبنانيين في الدول الخليجية”.

وتابع قوله: “رفضت الاستقالة سابقا لأقول إن لبنان لا يستحق هذه المعاملة”، وذلك بعدما كان قد قال سابقا إنه منفتح على أي حل يفيد لبنان ويعيد ترميم علاقاته مع دول الخليج، وألا تكون استقالته “مجرد طلقة في الهواء لا تؤدي إلى أي نتيجة”، وفق تعبيره.

استقالة قرداحي جاءت بعد أزمة دبلوماسية غير مسبوقة بين لبنان ودول الخليج، تسببت فيها تصريحات وزير الإعلام اللبناني بشأن موقفه من الحرب في اليمن، وذلك في حوار أجرته معه صحافية مغربية شابة، قبل تعيينه وزيرا في الحكومة اللبنانية.

وكانت السعودية قد قررت في نهاية أكتوبر الماضي، عن استدعاء سفيرها لدى لبنان للتشاور، وطلبت مغادرة السفير اللبناني لديها خلال 48 ساعة، فيما نددت مختلف دول الخليج بتصريحات قرداحي التي وصف فيها الحرب في اليمن بـ”العبثية”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى