جهويات

معاناة ساكنة الدشيرة الجهادية مع الغياب المتكرر للقائد

حقائق24/ إنزكان

يشتكي العديد من المواطنين الذين يقطنون بجماعة الدشيرة الجهادية من الغياب المتكرر لقائد المقاطعة الحضرية الأولى والتأخر المستمر عن مقر العمل .

وكشفت مصادر ، أن القائد يسجل حضوره صباحا (كايبانتي) ، ثم يعود أدراجه تاركا مكتبه موصدا، مما يعطل مصالح المواطنين جراء طول الإنتظار أمام مكتبه، و عودتهم إلى مساكنهم دون قضاء أغراضهم الإدارية .

موقع “حقائق24 ” قام بزيارة لمقر المقاطعة اكثر من مرة ، وتأكد فعلا من غياب القائد ، الذي ظل مكتبه موصدا في وجه المواطنين .

هذا التصرف الذي يضرب بالخطابات الملكية عرض الحائط ويخالف سياسة عامل إنزكان “اسماعيل أبو الحقوق ” الذي مافتئ يحث رجال السلطة على القيام بواجبهم تجاه الساكنة.

فهل من زيارة مفاجئة من عامل عمالة إنزكان ايت ملول ، لتغيير هذا السلوك اللامسؤول؟ . 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى