قضايا ومحاكم

30 سنة سجنا لـ “فقيه” بفاس اغتصب إبنته القاصر وتسبب في حملها

حقائق24

أدانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس، أمس الاثنين، أب متهم باغتصاب ابنته القاصر والتسبب في حملها، بـ30 سنة سجنا نافذا، و10 ملايين سنتيم تعويضاً.

وتوبع الأب الذي يلقبه البعض  بـ”الفقيه”، والمعروف بقيامه بأعمال السحر والشعوذة والرقية الشرعية ، بتهمة إغتصاب إبنته التي تبلغ من العمر 15 سنة، عندما أجبرها على مماؤررسة الجنس معه وقام بإفتضاض بكرتها مما تسبب في حملها لتضع طفلاً يبلغ من العمر 10 أشهر.

وبالعودة الى تفاصيل القضية ، فقد كان المتهم يستعد لإجهاض ابنته من الزوجة الأولى في غفلة من الجميع، بعد انتفاخ بطن الضحية الشئ الذي أثار انتباه زوجة أبيها التي لم تصدق الأمر، قبل أن تكشف لها الضحية حقيقة استغلالها الجنسي المستمر والمتكرر، من قبل والدها الذي كان يمارس عليها الجنس بالعنف، مهددا إياها بالانتقام في حال فضحت أمره للعائلة.

وقد أدى انتفاخ البطن وانتشار خبر الحمل ، الزوج إلى إرغام زوجته والضحية على المكوث في البيت وعدم مغادرته، إلا أن الزوجة تسللت إلى سطح منزل مجاور بدوار الدريسي بعوينات الحجاج، وفرت في اتجاه أقرب دائرة أمنية للتبليغ عن الجريمة.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى