قضايا ومحاكم

مسؤول سابق بوزارة الداخلية يجّر أخنوش للقضاء

متابعة

رفع المحامي “زكريا الحجام” بهيئة الرباط، نيابة عن المسؤول السابق بوزارة الداخلية “مصطفى بنبراهيم”،دعوى قضائية ضد “عزيز أخنوش” رئيس الحكومة، بصفته رجل أعمال والممثل القانوني لشركة أكوا.

وجاء في شكاية المصطفى بنبراهيم ، الموجهة إلى رئيس المحكمة التجارية بالبيضاء، أنه كخبير في الإشراف على العمليات الانتخابية منذ عهد إدريس البصري، تكلف بالإشراف على العديد من العمليات الانتخابية المهمة بالمغرب خاصة في دوائر المدن الكبرى، عرض عليه عزيز أخنوش ببيته بتافراوت لتقديم خدمات استشارية لقيادة مرحلة مقبلة تبتدئ من سنة 2016 وحتى استحقاقات 2021.

وتابع بنبراهيم من خلال شكايته، أنه “سبق له أن واضب على قيادة عمليات ميدانية لحزب التجمع الوطني للأحرار وإنجاح العديد من المواقف السياسية بخلق مخرج من كل أزمة سياسية منذ 2016، على أساس أن يظل الاتفاق سريا بين الأطراف”.

وأوضح المسؤول السابق بوزارة الداخلية، أنه أذن له تحت نفقة شركة أكوا المملوكة لعزيز أخنوش تكوين فريق عمل إلى جانبه بميزانية شهرية مريحة استمرت بطريقة متواصلة دون انقطاع رغم بعض التعثرات مست حجم المبالغ المتفق عليها.

وأكد بنبراهيم أن لديه كافة الأدلة المتعلقة بتنفيذ الأداء من شركة “أكوا” رغم أنه لا اختصاص لها في المجال السياسي والحزبي، إلا أنها كانت كفيلا لجميع التزامات مالكها عزيز أخنوش سواء كانت ذات طبيعة سياسية أو حزبية أو غيره، وهي أداءات تخصم في النهاية من الواجبات الضريبية بمسميات مختلفة”.

وطالب المسؤول السابق بوزارة الداخلية بالحكم على عزيز أخنوش بأداء مبلغ 700 ألف درهم وإحلال شركة أكوا بصفتها كفيلته في الأداء،  وشمول الحكم بالنفاذ المعجل وتعويضه عن التماطل بمبلغ يناهز سبعين ألف درهم مع تحميل المدعى عليه كافة المصاريف.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى