قضايا ومحاكم

من بينها الاغتصاب .. تهم ثقيلة تلاحق المتهمين في أحداث ملعب الرباط

أحالت الشرطة القضائية على قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط، أمس الأربعاء، سبعين شخصا، من بينهم 18 قاصرا، وذلك على إثر أحداث الشغب التي أعقبت مباراة الجيش الملكي والمغرب الفاسي، الأحد المنصرم، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

وتمت محاكمة 70 شخصًا بتهمة تكوين عصابة إجرامية وتخريب تجهيزات في إطار جماعات وباستعمال القوة، و السرقة الموصوفة ومحاولة الاغتصاب وعرقلة سير الناقلات في الطريق العام، و ارتكاب العنف العمدي بمناسبة تظاهرة رياضية وإلقاء أحجار داخل الملعب من شأنها إلحاق أضرار بالغير، و إهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم وارتكاب العنف في حقهم والدخول إلى الملعب حاملين لسلاح، و تعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، حيث أمر قاضي التحقيق بعد استنطاقهم ابتدائيا بإيداعهم بالسجن.

وكشف المحامي محمد بنيس، أحد أعضاء دفاع المعتقلين المحسوبين على جماهير المغرب الفاسي، في تصريح للصحافة أمام محكمة الاستئناف بالرباط، أن أحد المتابعين متهم بـ”إغتصاب عاملة نظافة تشتغل في مركب مولاي عبد الله”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى