سياسةوطنية

حزب الأحرار يعلق على رد فعل رئيس الحكومة ويصفه ب “زوبعة في فنجان”

قال حزب الحمامة في بيان له بأن “جواب بو سعيد تقني وليس سياسي وأن رد فعل رئيس الحكومة زوبعة في فنجان ويخفي وراءه صراعا سياسيا بطعم انتخابوي.”

وأكد الحزب في بيان له أصدره اليوم الإثنين 4 أبريل، على ” أن غضب رئيس الحكومة من وزيره في المالية بخصوص تجاوبه مع رسالة رئيسي فريقي البام والاتحاد الاشتراكي بمجلس المستشارين، ليس له مبرراته بحكم أن المادة التاسعة للقانون التنظيمي لأعضاء الحكومة، يخول صلاحيات للوزراء بممارسة اختصاصاتهم المفوضة لهم من طرف رئيس الحكومة بمرسوم دون الرجوع إليه في ما يخص هاته الاختصاصات”.

وأوضح البيان أن “أعضاء الحكومة مسؤولين طبقا للفصل 93 من الدستور على تنفيذ السياسة الحكومية في القطاعات التي يديرونها. وبما أن المراسلة موجهة إلى وزير المالية بخصوص قضية المناصب المالية فمن حقه إجابتهم باعتباره رئيس القطاع المخولة له هاته العملية”.

و تابع نفس البيان بالقول :”إذا كان رئيس الحكومة ينشد التحكم فما عليه سوى عدم تفويض أي من اختصاصاته للوزراء ويستمر في تدبير كل القطاعات لوحده ودون حاجة إلى الوزراء”.

هذا وتجدر الإشارة أن رد حزب التجمع الوطني للأحرار كان متعلقا بالبلاغ الصادر عن رئاسة الوزراء الذي هاجم فيه بنكيران مراسلة وزير المالية محمد بوسعيد، بعدما طالب هذا الأخير بتعديل مالي يتماشى مع حل الأزمة الاجتماعية بين الحكومة و الأساتذة المتدربين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى