حوادث

معاناة “ريان” تتكرر .. سقوط طفلة في بئر مهجور بتارودانت

عبد اللطيف بركة

في حادث مماثل لما وقع للطفل ريان، وفي غياب تطبيق التعليمات من طرف السلطات لعدم غلق الآبار المهجورة، لقيت طفلة في ربيعها السادس مصرعها، يوم أمس الخميس، في حادث ماساوي إهتزت له الافئدة، بعد سقوطها في بئر مهجورة عمقها 60 متر ، بجماعة إكلي بدوار شامة دائرة اولاد برحيل ضواحي تارودانت.

ووفق مصادر ، فالطفلة الضحية كانت تلعب بالقرب من البئر وفي غفلة من أسرتها، توجهت للبئر وسقطت لتنتهي حياتها بهذا الشكل المأساوي بسبب الاهمال.

وحسب المصادر ذاتها فقد تدخل رجال الوقاية المدنية، لانتشال جتثها ونقلها مستودع الاموات بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي، في حين فتحت مصالح الدرك تحقيق لمعرفة ملابسات الحادثة.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى