اقتصاد

أقصبي : شركات المحروقات تجني أكثر من 5 دراهم عن كل لتر

في إطار ردود الأفعال و التفاعلات مع الإستمرار في رفع أسعار المحروقات بالمغرب، بالرغم من انخفاض أسعار برميل النفط دوليا، قال الخبير الاقتصادي ‘نجيب أقصبي’ أن : “شركات المحروقات تجني أكثر من 5 دراهم كأرباح غير قانونية عن كل لتر”.

وحسب ‘أقصبي’ فإن سعر المحروقات على المستوى الدولي تراجع إلى المستوى الذي كان عليه قبل الحرب الأوكرانية، بل و الا أدنى مستوياته ، وهو ما يفرض أن يعود السعر، داخل المغرب، إلى ما كان عليه خلال تلك المرحلة، أي في حدود عشرة دراهم أو عشرة دراهم ونصف، وبالتالي، حسب المتحدث، فيمكن أن نعتبر أربعة إلى خمسة دراهم أرباحا فاحشة يتم ضخها في جيوب شركات التوزيع.

ودعا أقصبي الحكومة إلى التواصل والشفافية في تقديم المعطيات، فإلى حدود الساعة فالحكومة لا تقدم معطيات دقيقة على بنية السعر الداخلي، ورئيس الحكومة ووزيرته في القطاع لم يقدما معطيات واضحة في البرلمان لتفسير هذا الهامش الذي يلامس خمسة دراهم، حسب المتحدث.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى