اقتصاد

ارتفاع أسعار المحروقات يضخ 15 مليار درهم في خزينة الدولة

بينما أنهكت الزيادات المتوالية لأسعار المحروقات القدرة الشرائية للمغاربة، تواصل الحكومة جني مبالغ ضخمة تدخل الخزينة على شكل ضرائب ورسوم تكاد تشكل نصف ثمن الغازوال والبنزين اللذين حطمت أسعارهما كل التوقعات.

فقد أكدت آخر البيانات الرسمية الصادرة عن الخزينة العامة، أن المبالغ التي حصلتها مديرية الضرائب كرسم داخلي مفروض على استهلاك المواد الطاقية (تشكل المحروقات عمودها الفقري) بلغت إلى حدود 30 غشت 2022 نحو 10.8 ملايير درهم .

من جهة أخرى ساهمت فورة الأسعار التي شهدتها المواد البترولية في رفع مداخيل الخزينة من الضريبة على القيمة المضافة المفروضة على واردات المواد الطاقية بمعدل 98.4 % أي بزيادة إضافية تناهز 4.3 مليار درهم، وهو ما جعل مداخيل TVA الواردات تقفز خلال الشهر الماضي إلى 36.5 درهم بدل 27.3 مليار درهم التي سجلتها هذه الضريبة خلال نفس الفترة من العام الفارط.

وأفادت مديرية الخزينة أن مداخيلها العادية ارتفعت خلال غشت الماضي بنسبة 14.7 في المئة، حيث ناهزت 192 مليار درهم، عوض 167.5 مليار درهم المسجلة في نفس التاريخ من العام الماضي، بفارق يقارب 24.5 مليار درهم. وعزت المديرية هذا الارتفاع القوي في مداخيلها العادية إلى ارتفاع صافي الإيرادات الجمركية( وضمنها مداخيل TVA المفروضة على المحروقات) بنسبة 21.6 ٪.

وأوضحت مديرية الخزينة العامة أن المداخيل الضريبية عرفت زيادة بمعدل 20.4 في المائة بعدما استقرت في حدود 173 مليار درهم بدل 143.6 مليار درهم المسجلة خلال نفس الفترة من العام الماضي. في المقابل، عرفت المداخيل غير الضريبية عند متم غشت الأخير تراجعا بمعدل 19.8 في المائة إذ فاقت 19 مليار درهم مقابل 24 مليار درهم قبل عام. في حين سجلت مداخيل الضرائب المباشرة نموا قويا بمعدل 20.4 في المائة، فيما تحسنت مداخيل الضرائب غير المباشرة بمعدل 15.8 في المائة. وبفضل انتعاش المبادلات الخارجية تحسنت مداخيل الرسوم الجمركية بدورها لتقارب 9.2 ملايير درهم عوض 7.5 مليار درهم خلال العام الماضي.

وتحسنت مداخيل الضريبة على الدخل خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري بمعدل 5.8 في المائة لتستقر في حدود 33.2 مليار درهم عوض 31.3 مليار درهم خلال نفس التاريخ من العام الماضي. أما مداخيل الضريبة على الشركات، فسجلت إلى حدود نهاية غشت 2022 انتعاشا ب 51 في المائة، حيث استقرت عند 38.5 مليار درهم، بدل 25.5 مليار درهم المسجلة خلال نفس التاريخ من العام الماضي.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى