جهويات

آسفي : لقاء تواصلي بجماعة أولاد سلمان يسلط الضوء على برامج الإدماج الإجتماعي و الإقتصادي

سليم ناجي / آسفي

نظمت الجماعة أولاد سلمان بإقليم آسفي يوما تحسيسيا تواصليا مع الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 36 سنة وكذا النساء و الأشخاص من ذوي الإعاقة حول برامج الإدماج الاجتماعي والاقتصادي والذي يتمحور حول برنامجين:
-برنامج دعم قابلية التشغيل
-برنامج ريادة الأعمال الدامج

و يهدف برنامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية الدامجة في جهة مراكش-آسفي (ISED-MS)، وهو برنامج تابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وينفذه مكتب Deloitte ، إلى دعم الحوكمة المحلية و تعزيز الفرص الاقتصادية على المستوى الإقليمي، من خلال تعزيز التنسيق بين مختلف الفاعلين لضمان تنفيذ سلس لبرامج التنمية.
و في هذا الصدد، يعمل البرنامج بشكل وثيق مع السلطات المحلية الشريكة في جهة مراكش آسفي، في إطار شراكات مؤسساتية مع عدة أطراف، في مقدمتها مجلس جهة مراكش أسفي وعدد من الجماعات المحلية بأقاليم الجهة.

ولتعزيز استفادة السكان المستهدفين (الشباب والنساء والأشخاص ذوي الإعاقة) من أنشطته في مجال التنمية الاقتصادية، سطر برنامج ISED-MS برنامجين فرعيين لدعم الإدماج الاقتصادي على مستوى 8 جماعات مختارة كما يهدف البرنامج، من خلال هذه الأنشطة، إلى منح الجماعات المحلية فرصة لتعزيز مشاركتها في مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية، لا سيما عبر تقوية قابلية التشغيل ودعم ريادة الأعمال. حيث ستمكّن هذه الأنشطة من تشجيع اندماج السكان المستهدفين عبر تحسين وصولهم إلى الفرص الاقتصادية المتاحة (دعم تقني ودعم مالي مشروط) بمساهمة شركاء مؤسساتيين للبرنامج حيث تم اختيار الجماعة أولاد سلمان كممثل وحيد لإقليم أسفي للاستفادة من هذه البرامج

و أكد ربيع شعود دعوته جميع شباب ونساء الجماعة والأشخاص ذوي الإعاقة للانخراط في هذه البرامج قصد تطوير كفاءاتهم للولوج لسوق الشغل وكذا الاستفادة من الدعم التقني والمادي لانجاح مشاريعهم التي سيتم انتقاءها من طرف ممثلي الوكالة الأمريكية .

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى