منوعاتوطنية

خلافات في محيط أوباما بسبب المغرب

 

كشف الجنرال جيمس جونز المستشار السابق للرئيس باراك أوباما، من معطيات مفادها وجود خلافات بين مكونات الإدارة الأمريكية بخصوص المغرب، خاصة بين كتابة الدولة في الخارجية التي أشرفت على إنجاز تقرير حقوق الانسان وكتابة الدولة في الأمن القومي.

و أوضح جونز، المقرب من هيلاري كلينتون، مرشحة الحزب الديمقراطي للرئاسة، أول أمس الثلاثاء، على صفحات يومية “دي هيل” أن التحالف المغربي الأمريكي، الذي واجه العديد من اللحظات العصيبة، منخرط بشكل كاف على مر الزمن من أجل تعزيز القيم الراسخة التي تتقاسمها الأمتان، من أجل إرساء حوار قوامه الاحترام المتبادل والحسم في مجال حقوق الانسان بمقاربة حريصة على التحقق من المعلومات المشكوك فيها، وذلك في إشارة الى المعلومات التي تضمنها تقرير الخارجية الأمريكية حول المغرب.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى