اقتصاد

الوفا يكشف سبب استقرار أسعار المحروقات بالمغرب رغم انخفاضها عالميا

في أول رد رسمي للوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة محمد الوفا، على التصنيف الذي بوأ المغرب المرتبة الثانية عربيا من حيث غلاء المحروقات، اعتبر الوزير أن أسعار المحروقات بقيت مستقرة في معدل مقبول مقارنة بالسنوات الفارطة، حيث ان سعر البنزين لا يتعدى 9.63 درهم للتر الواحد بينما، في حين تراجع سعر المازوط إلى 7.66 درهم للتر.

وأوضح الوزير اليوم الثلاثاء بمجلس النواب، أن هذا الاستقرار راجع بالأساس إلى سياسة التخزين التي انتهجتها الحكومة، حيث أنه بالرغم من استقرار السعر العالمي للبترول في 35 دولار للبرميل إلا أن البلد لا يعتمد على واردات النفط الخام، بل أصبح يستورد النفط المُكرر بعد توقف شركة سامير.

و في نفس السياق، قالت النائبة البرلمانية سميرة قاسمي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، إنه وبالرغم من انخفاض السعر العالمي للبترول إلا أن أسعار الوقود تشهد ارتفاعا في المغرب، … كان من المفروض أن ترأف الحكومة بالمواطنين وتخفض  من قيمة الضريبة على استهلاك المحروقات التي وصلت إلى 3 دراهم “.

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى