رياضة

منير المحمدي يجذب الأنظار في مباراة المغرب و الغابون

 maxresdefault-2
حقائق24- أحمد الرحالي 
(صحفي متدرب)
استطاع الحارس المغربي منير المحمدي ان يتبث مرة اخرى انه حارس من طينة الكبار عندما تمكن من انقاد مرمى المنتخب المغربي من هدف محقق من راسية المهاجم الخطير اوبامينيغ حيث تصدى لها الحارس منير المحمدي ببراعة مطلقة منقدا مرماه من هدف كان سيبعثر اوراق المنتخب المغربي والناخب الوطني رونار وانقد مرماه للمرة الثانية بعد خروجه في الوقت المناسب لابعاد كرة  كانت ستشكل خطورة بعد تباطئ دفاعي من منديل ليقدم منير المحمدي اوراق اعتماده رسميا وليؤكد انه الحارس المناسب في المكان المناسب
ولم يكون تالق منير المحمدي في مبارة الغابون فقط بل سبق لمنير الأحمدي أن انقد المنتخب المغربي في مباريات عديدة وساهم بشكل كبير في تاهل المغرب الى كاس افريقيا مبكرا عندما حافظ على نظافة شباكه في العديد من المباريات ولعلى ابرز محاولة تصدى لها امام منتخب الراس الاخضر في ميدانه عندما حرمه من التعادل ليفوز المغرب بتلك المبارة ليبقى الحارس المحمدي من ابرز الاعبين الموجودين في تشكيلة المنتخب المغربي وواحد من افضل الحراس في السنوات الاخيرة ويبقى من العناصر المعولة عليها كثيرا في التصفيات بالنظر الى مؤهلاته الممتازة وتدخلاته المناسبة التي من الممكن ان تقف كعائق امام منتخبات مالي وكوت ديفوار والغابون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى