حوادثمجتمع

قاتل الطفل عبد العاطي يعترف بقتل وإضرام النار في جثته

darak-malaki

أدت التحقيقات التي أجرتها أجهزة الدرك الملكي بالجديدة مع مشتبه به في قتله للطفل عبد العاطي الروحي، الذي عثر عليه يوم الأربعاء الماضي، جثة متفحمة ومرمية بجنبات البحر بالطريق الساحلية الرابطة بين الجديدة وسيدي عابد قرب منطقة “جريفة”، بالجديدة إلى اعترافه بارتكاب جريمته بقتل الطفل عبد العاطي الذي لا يتجاوز عمره ست سنوات.
وتشير المصادر إلى الجاني يبلغ من العمر 22 سنة اعترف بجريمته البشعة بكل برودة مبررا فعلته الشنيعة بأن الضحية قام برميه بقنينة زجاجية فارغة قبل أن يرد عليه بالمثل غير أن قوة الضربة أدخلته في غيبوبة ليكتشف بعدها أن الطفل فارق الحياة. ومباشرة بعد ذلك قام بحمل الطفل خارج الدوار الذي يقطن به الطفل الضحية، وهناك احتسى كمية مهمة من مادة “الماحيا”، قبل أن يقوم بإضرام النار في الطفل الذي توفي على الفور، موضحا بأنه عاد بعد يومين وقام مرة أخرى بإضرام النار في جثة الطفل حتى يخفي معالم جريمته بالكامل.
وكان الضحية قد اختفى عن الأنظار مند صباح الأحد الماضي فجأة ودون سابق إنذار حينما خرج لجمع الحلزون”، لتقوم عائلته المكونة من الأم ”حليمة.ب”، والعم والأخت بالبحث في كامل دوار ولاد الشاوي للعثور عليه لكن دون جدوى، ليتوصلوا بخبر العثور عليه جثة متفحمة في نصفها العلوي، بينما كان الجزء السفلي للجثة مدفونا تحت التراب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى