مجتمع

هل دفعت الاحتجاجات الشعبية إلى التراجع عن الزيادة في أسعار الماء ؟

63c7147f05e62c59ca9967d34a414714

توصلت الشركات الكبرى للتدبير المفوض للماء والكهرباء بتعليمات عليا بعدم إقرار أي زيادة في فواتير الماء خلال السنة الجارية 2016.
و يأتي هذا القرار بعد أسابيع على الاحتجاجات، التي عرفتها مدينة طنجة، ضد “أمانديس”، المتخصصة في توزيع الماء والكهرباء، بسبب الارتفاع الصاروخي للفواتير، والتي تطلبت تدخل رئيس الحكومة ووزير الداخلية.
و قالت مصادر يومية المساء، أن مسؤولي شركتي “ليدك” بالدار البيضاء، و”أمانديس” بطنجة، تلقوا رسائل رسمية من رئيسي مجلسي المدينتين بعدم إقرار أي زيادة في أثمنة فواتير الماء التي كانت مرتقبة خلال هذا العام وتأجيلها إلى السنة المقبلة.
وتابعت نفس اليومية أن العام الجاري سيشهد مراجعة العقد المبرم بين المجلسين والشركتين المذكورتين في إطار الالتزام بما جاء في الاتفاق الموقع بينهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى