مجتمع

مصممة أزياء تنصب باسم أميرة.. وهذه هي التفاصيل

2fefe607bce48770beea7d2ec391412d

تجري الشرطة القضائية بالرباط والنيابة العامة بابتدائية البيضاء، بحثا في شأن ادعاء خياطة أنها مصممة أزياء أميرة.
وحسب يومية الصباح في عددها الصادر ليومي السبت والأحد، فإن النيابة العامة بابتدائية الرباط أحالت ملف مهاجر سابق بالديار الإيطالية يتوفرعلى شيكين حصل عليهما من المبحوث عنهما، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية للاختصاص بعدما تسلمت منه أثوابا في إطار معاملة تجارية واكتشف أن الشيكين بدون رصيد، وبعدها اختفت عن الأنظار.
وأفاد مصدر مطلع للصباح، أن الخياطة أوهمت المهاجر بحسن نيتها، كما أطلعته على صورها مع الأميرة وهي ترتدي قفاطين، مدعية أنها تقوم بتصميم أزيائها ما دفع المشتكي إلى منحها سلعا، مقابل شيكين تبين أنهما بدون مؤونة ليلجأ إلى القضاء.
واستنادا إلى المصدر ذاته، تقدم المهاجر بشكاية ضدها إلى وكيل الملك لدي المحكمة الابتدائية بالرباط، والتي أشرت عليها النيابة العامة تحت عدد 13/3106/ 1700، وأحيلت على المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالعاصمة الادارية يفيد فيها أن المشتكي بها سبق أن سلمته شيكين بقيمة 16 مليونا، في إطار معاملة تجارية، وبعدما توجه إلى وكالة بنكية بطريق زعير لسحب المبلغ تبين أنهما بدون مؤونة، وبعدها باءت محاولات الصلح الودية معها بالفشل.
وأعاد الضحية من جديد تذكير النيابة العامة بالموضوع بعدما تأخرت الضابطة القضائية في الاهتداء إلى الظنينة، فيما رد وكيل الملك كتابيا على المشتكي، وأخبره أن شكايته أحيلت على الشرطة القضائية بالرباط، وبعد دراستها تقررت إحالتها رفقة مساطر على المحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء للاختصاص بواسطة البريد المضمون على اعتبار أن المشتكي بها تقطن بالعاصمة الاقتصادية.
والمثير في الملف أن المشتكي، فور توجهه إلى محكمة البيضاء للاستفسار عن مآل شكايته اكتشف اختفاءها رغم توفره على مراجع الإرسال الصادرة عن النيابة بابتدائية الرباط وأرسل من جديد نائب وكيل الملك بالبيضاء نظيره بالرباط مؤكدا له أن المسطرة 69950 غير مرفقة بالشكين الوارد ذكرهما في الكتاب الموجه تحت عدد 13/3106/1700 إلى ابتدائية البيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى