مجتمع

صور ومعلومات خاصة عن “الإرهابي” جلال عطار

1453213652

 

 

انتشرت بشكل كبير، على مواقع التواصل الاجتماعي، صور خاصة بالإرهابي جلال عطار، الذي جرى إيقافه من طرف الديستي بمدينة المحمدية، يوم الجمعة المنصرم، للاشتباه بصلته بعبد الحميد أباعوض العقل المدبر لاعتداءات باريس الارهابية.

 

جلال عطار، ألذي سبق له أن أدين ببلجيكا غيابيا بالحبس النافذ في قضية إرهاب، أوقفته عناصر المكتب المركزي للتحقيقات القضائية بمدينة المحمدية يوم الجمعة 15 يناير الجاري، بحي العالية، حيث كان وحيدا ببيت والدته المستقرة ببلجيكا.

 

ويبلغ جلال من العمر ثلاثين سنة، وهو أعزب، وكان بدون عمل قار، قبل أن يتشبع بالأفكار المتطرفة، حيث امتهن بيع ساعات يدوية مقلدة.

 

وكان الموقوف على صلة وثيقة بالإرهابي عبد الحميد أباعوض، حيث جاوره، إلى جانب إرهابيين آخرين في مناطق الصراع السورية والعراقية.

 

وعلى غرار أباعوض، كان عطار يتنقل بكل يسر وسهولة بين بلدان فضاء شينغن الأوروبي، دون أن يثير أية شبهة خلال تنقلاته من بلجيكا إلى المغرب مرورا بمناطق الصراع في سوريا، فقد مرّ، قبل إيقافه يوم الجمعة بالمحمدية، على التوالي عبر كل من تركيا والمانيا وبلجيكا ثم هولندا.

 

وكان عطار قد التحق سابقا بجبهة النصرة، وهي حركة إرهابية، يسيرها بالأساس “جهاديون” مغاربة، قبل أن يغير وجهته نحو تنظيم “داعش” الأكثر دموية.

 

وكشف البحث الذي قام به المكتب المركزي للابحاث القضائية، أن المشتبه به وطد علاقاته إبان تواجده بالساحة السورية مع قادة ميدانيين في صفوف “داعش”، من بينهم العقل المدبر للهجمات الإرهابية التي عرفتها العاصمة الفرنسية، وكذا الذين كانوا يتوعدون بتنفيذ عمليات إرهابية بكل من فرنسا وبلجيكا.

 

 

 

 

صور خاصة بجلال عطار

 

 

بوحدو التودغي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى