سياسة

حسيب: الإصلاحات الدستورية جنبت المغرب الانتفاضة وPjd أكثر نضجا من الإخوان

الدين-حسيب.jpg

خير الدين حسيب

لاتزال الإصلاحات الدستورية، التي قام بها المغرب عقب حراك 20 فبراير تحظى باهتمام ومتابعة عدد من المفكرين والأكاديميين العرب، الذي يؤكد أغلبهم أن دستور 2011 جنب المغرب سيناريو ما حدث في باقي البلدان العربية من انتفاضات.


حسيب: الإصلاحات الدستورية جنبت المغرب الانتفاضة وPjd أكثر نضجا من الإخوان

في هذا الصدد، قال المفكر العربي خير الدين حسيب، في حوار مطول مع موقع اليوم 24، سينشر لاحقا “إن المغرب استطاع تجنب سيناريو ما حدث من انتفاضات في تونس ومصر وليبيا وغيرها من البلدان العربية بفضل الإصلاحات الدستورية التي تمت استجابة لحراك الشارع المغربي”.

وأضاف خير الدين حسيب، “إنه لولا الإصلاحات الدستورية التي تمت، لكان المغرب قد تعرض لانتفاضة كما حدث في تونس ومصر وليبيا”.

واعتبر مؤسس ورئيس اللجنة التنفيذية لمركز دراسات الوحدة العربية أن الخطوات الإصلاحية التي قام بها المغرب خطوات جيدة وصحيحة، لكنها تحتاج إلى خطوات أخرى أكثر عمقا، حتى تصبح الملكية في المغرب على شاكلة الملكيات في أوروبا.

وتابع المفكر العربي، “إذا نجح المغرب في تجربته الديمقراطية، فسيقدم خدمة كبيرة للملكيات المطلقة في الخليج، وشبه المطلقة في الأردن، التي يجب أن تحتدي بتجربته”.

من جهة أخرى، قال خير الدين حسيب، إن قادة حزب العدالة والتنمية أكثر نضجا من الإخوان المسلمين، وتقديرا للمسؤولية، ويتعاملون مع الحياة السياسية بدرجة عالية من النضج.

إلى ذلك، تطرق الحوار إلى مآل الانتفاضات العربية، والوضع في سوريا والقضية الفلسطينية، والعلاقات العربية الإيرانية، وغيرها من القضايا الدولية والإقليمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى