المرأة

وفاة صاحبة أطول اعتصام في التاريخ من أجل فلسطين في عاصفة ثلجية!

29-504x362.jpg

2

“كونسبسيون توماس”، اسم يعرفه الفلسطينيون جيداً، فهي السيدة الإسبانية، صاحبة أطول اعتصام في التاريخ من أجل مناصرة القضية الفلسطينية، والتي بدأته عام 1974 داخل خيمة في شارع بنسيلفانيا، أمام البيت الأبيض، والتي وافتها المنية أمس الخميس.
1
“الصمت جريمة”، “الحرب ليست هي الحل”، بتلك الكلمات التي تفيض إنسانية، زينت توماس خيمتها، التي لطالما جلست أمامها على مدار أكثر من 40 سنة، يدخل كل يوم إلى البناية الأخطر فوق كوكب الأرض آلاف من المسؤولين ويخرجون، وهي صامدة مكانها كالجبل الراسخ، وبدل الكثيرون منهم مواقفهم، إلا هي لم تتبدل ولا تغير أفكارها، حتى آخر نفس في عمرها.
3
توماس عارضت خلال مشوارها سياسات الرؤساء الأمريكيين تجاه الكثير من القضايا الإنسانية، والتي كانت منها القضية الفلسطينية والأسلحة النووية، مُلخصة قضيتها في الحياة في جملة تفيض حباً للحياة والبشر، وهي “قضيتي هي منع العالم من تدمير نفسه”.
5
وخلال الأيام الماضية، مرت عاصفة ثلجية شديدة من فوق بعض الولايات، أخذت معها روح توماس الحرة الجميلة، وتركت لنا ذكرى عطرة ودروساً في الإنسانية تتوارثها الأجيال
4

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى