سياسة

صحف نهاية الأسبوع:وكيل الملك يأمر باعتقال رئيس المقاطعة من أجل تطبيق مسطرة الإكراه البدني،و الشرطة تعتقل إمام مسجد وأبناء مستشار إثر سماع دوي انفجارات

رصيف-الصحافة

افتتاح مطالعة مواد بعض الجرائد الخاصة بنهاية الأسبوع من “الصباح”، وما نشرته بخصوص التسمم الذي يتربّص بأرحام المغربيّات، بعدما رصد تقرير أوروبي وجود مواد سامّة في “فوطات صحيّة”، أخطرها الديوكسين والجيلوسفات، إلى جوار مبيدات حشريّة، يتم إدخالها في تركيبات منتجات لعلامة تجارية مغربية رائجة في السوق.

وتردف “الصباح” بأن التقرير لم يكن حاسما كفاية وهو يكشف أن التحاليل بينت وجود مواد سامة في 5 نماذج من أصل 11، بينما أثار ذلك جدلا كبيرا لمطالبة المصنعين بكشف مكونات منتجاتهم.

وفي أخبار الجرائم، قالت “الصباح”، ضمن نبأ آخر، إن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالقنيطرة أحالت على النيابة العامّة طالبا بكلية الطب والصيدلة في الرباط من أجل التغرير بقاصر، وهتك عرضها والسرقة وعدم التبليغ، بعدما استمعت إليه في فضيحة جنسية أسفرت عن اعتقاله، كما استمعت شرطة المنطقة الأمنية الرابعة بالرباط إلى زميل له بخصوص إعداد وكر للدعارة.

المصدر الورقي ذاته تطرق إلى ما فجرته النقابة المستقلة لموظفي وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني بقول رئيسها إن أعضاء في ديوان الوزير عبد العزيز العماري، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وعمدة الدار البيضاء، لم يترددوا في انتحال صفات مسؤولين إداريين في الوزارة، صبيحة الإضراب العامّ، وشرعوا في اقتحام مكاتب المديريات لتفتيشها، وضبط لائحة الحضور والغياب، وأنهم استعانوا بهواتفهم لالتقاط صور الموظفين دون رضاهم، ودخلوا في سجالات مع النقابيين الساهرين على تأطير الإضراب حتى يمر في احترام تام للقانون.

أما “المساء” فنشرت أن الحكومة وجهت إلى عدد من المصالح الإدارية استفسارات للمشاركين في الإضراب العام، تمهيدا لتفعيل مسطرة الاقتطاع من الأجور تحت غطاء التغيب بدون مبرر.

ونقرأ في الجريدة ذاتها أن غرفة جرائم الأموال بالجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أدانت المدير العام السابق لشركة التهيئة الجماعية “صوناداك” بثلاث سنوات حبسا نافذا في حدود ما قضى، وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم. وأشارت “المساء” إلى أن المتهم فوت بقعا أرضية لشخصه ولأقاربه بأثمنة تفضيلية، علاوة على خروقات أخرى وسوء التسيير، ما تسبب في تحمل الشركة أضرارا مالية بمئات الملايين من الدراهم، بعد إلغاء بعض الصفقات، وأداء تعويضات عن أشغال غير مستحقة.

وكتبت “المساء” أيضا أن حزب “بوديموس” الإسباني استثنى قضية الصحراء من الوثيقة التي أصدرها كأرضية لأي حكومة يشارك فيها، بعد أن كسر الحزب قاعدة القطبية الحزبية في إسبانيا وحصل على 69 مقعدا في البرلمان الإسباني خلال الاستحقاقات الأخيرة.

ومع المصدر ذاته، الذي قال إن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمدينة القنيطرة استمع إلى دركيين من رتب مختلفة، كانوا يمارسون مهامهم بالنفوذ الترابي لإقليم سيدي سليمان، على خلفية الاشتباه في تورطهم في أفعال تقصير وإهمال وإخلال بالواجب المهني.

اعتقلت المصالح الأمنية إمام مسجد وأبناء مستشار إثر سماع دوي انفجارات بنواحي أسفي. وقالت مصادر في اتصال مع “المساء” إن السلطات الأمنية داهمت عدة منازل بدوار أولاد عباس، بجماعة المراسلة، وقامت باعتقال إمام مسجد الدوار، وحوالي أربعة عشر شابا، بينهم أبناء مستشار، تتراوح أعمارهم ما بين 16 سنة و30 سنة، كما تم حجز المواد التي تستعمل في المتفجرات التقليدية، وقنينات تضم سوائل وغازات قابلة للاشتعال والاحتراق.

وورد في “الأخبار” أن جنايات الرباط فتحت ملف سرقة سيارة عمة الملك التي أطاحت بمسؤولين أمنيين، من خلال بدء مناقشة واستنطاق المتهمين الأربعة في حالة اعتقال في سجن سلا، المتورطين في الملف، والذين وجه إليهم قاضي التحقيق تهما ثقيلة.

وقالت الورقية نفسها إن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش أصدر تعليماته للشرطة القضائية باعتقال مولاي اسماعيل لمغاري، رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، من أجل تطبيق مسطرة الإكراه البدني، على خلفية حكم قضائي سابق صادر في حقه لفائدة مواطن فرنسي.

الختم من “أخبار اليوم”، التي ذكرت أن السفراء الجدد تلقوا اتصالات من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون من أجل بعث سيرهم الذاتية بغرض إرفاقها بأوراق الاعتماد. والاتحادي محمد رضا الشامي، الوزير السابق في الصناعة والتجارة والتكنولوجيا الحديثة، طلب منه نهج سيرته، بينما سبق لكل من عبد الإله بنكيران وصلاح الدين مزوار، رئيس الحكومة ووزير الشؤون الخارجية على التوالي، أن عبرا عن تهنئتهما للشامي بعد يوم واحد من المجلس الوزاري الذي شهد إقرار لائحة السفراء الجدد.

هسبريس ـ فاطمة الزهراء صدور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى