جهويات

أزيد من 60 جمعويا بسوس يلتئمون في لقاء تكويني بمدينة بيوكرى

6122015-a1c57

سعيا منها إلى تعميق المعارف في مجال الريادة الاجتماعية ومبادئها وأهدافها، والاطلاع على التجارب الوطنية والدولية في مفهوم الريادة الاجتماعية، ومن أجل خلق فرصة لتطوير آليّات الدعم والشراكة بين جمعيات المجتمع المدني المحلي لتطوير مشاريع الريادة الاجتماعية، نظمت جمعية “تيمزداي المغرب”، لقاء موضوعاتيا لفائدة أزيد من 60 مشاركا يمثلون مختلف الهيئات الجمعوية بجهة سوس ماسة، ومهتمين بالموضوع من شبان وشابات بإقليم اشتوكة آيت باها.

وقال المختار نايت القاضي، رئيس الجمعية المنظمة، إن النشاط التكويني، حول موضوع “مقاربة الريادة الاجتماعية ودورها في تطوير الفاعل الجمعوي”، يهدف إلى مواكبة المستجدات المرتبطة بتفعيل دور الجمعيات في التغيير الايجابي، “في سياق الدعوة المفتوحة والموسعة لمختلف الفاعلين والشركاء الجمعويين للمشاركة في استخدام وتطوير أساليب إبداعية ومبتكرة لتنمية مشاريع ومؤسسات وتحقيق أثر اجتماعي واسع”، على حد تعبير آيت القاضي.

ومن جانبه، قال عبد فارس، عضو “تمزداي المغرب”، إن هذا اللقاء يُشكل مساحة للنقاش والتدريب وفرصة لبناء القدرات، بتبادل التجارب والخبرات بين المشاركين، كما يشكل فرصة للوقوف على آليات تحويل الجمعيات إلى مقاولات اجتماعية، ومختلف الصعوبات التي تعترض هذا التحول من خلال مناقشة الصيغ القانونية الممكنة لذلك والاقتراحات الكفيلة بتفعيلها وأجرأتها لدى الفاعلين الجمعويين.

أما عبد الواحدي وديع، المكون وعضو شبكة “أنا ليند” الدولية، فأشار إلى أن الجمعيات يمكن أن تلعب دورا حيويا، إذا ما تجاوزت دورها التقليدي/العفوي، وذلك بالرفع من قدراتها الداخلية والاشتغال عليها بطريقة ريادية، مضيفا أن من شأن ذلك المساهمة في تحقيق نتائج ومردودية كبيرة لحل عدد من المشكلات الاجتماعية وتحقيق التنمية المجتمعية بشكل كلي، كما سينعكس ذلك على تموقع المغرب دوليا في مؤشر التنمية البشرية.

ونُظمت في ختام اللقاء، ورشات كمنهجية تفاعلية تشاركية، ويُنتظر أن تعمل لجنة متابعة من المشاركين على إعداد تصورات عملية وبديلة تهدف إلى تطوير برامج الريادة الاجتماعية على الصعيد الجمعوي من خلال الانطلاق من المعطيات المحلية، بالنظر إلى الدينامية الجمعوية المتسارعة التي تشهدها جهة سوس ماسة بشكل خاص، ومن أجل قيادة هذه الدينامية وتأمين فعاليتها، بتنمية مهارات المشاركة في الحياة العامة لدى منظمات المجتمع المدني ومختلف المواطنين لإنتاج فضاءات وفرص وأدوات الشراكة والمرافعة، يورد المنظمون للقاء.

رشيد بيجيكن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى