الرأي

حب الوطن أقوى من كل حجج العالم..

حقائق24

محمد بوبكر

يبدو أن ملف الصحراء المغربية بدأ يعرف تطورات غير مسبوقة منذ بدء النزاع، ففي وقت قصير.. أصدرت المحكمة الأوروبية قرارا أعلنت بموجبه إلغاء التبادل الزراعي بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وطالب البرلمان الأوروبي الأمم المتحدة بتكليف المينورسو.. لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء المغربية، رفضت هولندا أيضا إعادة التوقيع على اتفاقية الضمان الاجتماعي مع المغرب، وأصرت على ألا تشمل الاتفاقية الأقاليم الجنوبية للمملكة، كلها إجراءات أظهرت أن هناك تغيرات في مواقف بعض الدول الأوروبية من قضية الصحراء المغربية، مما سبب أزمة دبلوماسية نتج عنها إعلان المغرب مؤخرا تعليق جميع اتصالاته مع الإتحاد الأوروبي، و لا شك أن البليد هو من لا يستنتج شيئا من هذا الكلام و الأكثر بلادة منه هو من لا يستفيد لا من اخطائه و لا من اخطاء غيره…

– إن التقهقر الذي تعرفه الدبلوماسية المغربية منذ أيام، يبين أن مرتزقة البوليساريو والجزائر.. يكسبون الورقة السياسية تلو الأخرى ضد المغرب، لأن السيد مزوار غير قادر على التفريق بين “الواو وعصات الطبال” في المجال الدبلوماسي، و لهذا السبب أعتقد أن الوقت قد حان لإقالته من منصبه كوزير للخارجية..، لأن ما نراه الآن يبين أن هذا الشخص غير قادر تماما على ان يقود الدبلوماسية المغربية الضعيفة..، وسبب ضعفها هو عدم كفاءة الأشخاص الذين يقومون بها و عدم قدرتهم على إبداع أساليب فعالية للتواصل والتأثير انطلاقا من تجارب ميدانية…

ينفقون الملايير بحجة تمثيل المغرب في العالم.. بينما المغرب اصبح مجهولا عند العالم”، يصرفون ميزانيات دول بأكملها في تنقلاتهم و يتسوقون من أترف المحلات التجارية، دون تحقيق أي نتائج تذكر !!

“وكما قلت في مقالي السابق: فإن المغرب اليوم، يدفع ثمن تهاون دبلوماسيته.. التي لازالت تتحكم فيها الاعتبارات و الزبونية و تغليب المصالح الشخصية و البحث عن الانتفاع و الوصولية، العلاقات الدولية و فن التعامل مع الآخرين تستلزم تكوينا أكاديميا و مهنيا عاليا بالتعاون مع مختبرات البحث و التفكير و المجتمع المدني و الأحزاب السياسية و النقابات لبلورة جبهة دبلوماسية موحدة الأهداف و متشعبة المخارج”

– أما الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون”، الذي وصف سيادة المغرب على الصحراء بـ”الاحتلال”..، هل يملك الصلاحيات ليحدد وضع الصحراء المغربية ؟

إذا كان الوضع السياسي في الصحراء المغربية غير ” محدد ” حسب ما قاله “بان كي مون”، فلماذا و بأي حق قانوني بادر بتحديده هو ؟ بأي صلاحيات ؟ هذا هو المشكل الجوهري في تصريحاته الانحيازية ! “بان كي مون” تصرف كأن الأمم المتحدة هي التي تدير شؤون الصحراء المغربية و هذا غير صحيح، فالصحراء المغربية هي تحت إدارة و السيادة الفعلية للمملكة المغربية، و مهمة بعثة المينورسو .. هي ” تحديد الهوية ” و ” مراقبة خط إطلاق النار ” ليس في الصحراء المغربية بل على الحدود المغربية ـ الجزائرية و هناك منطقة عازلة ” مغربية ” 100/100 انسحب منها المغرب طواعية حتى لا يحتك الجيش المغربي بالمرتزقة الإرهابيين ليس إلا…

– الحقيقية التي يجب على ” البوكيمون”  والجميع أن يعرفها، هي أن الشعب المغربي لن يدخر قطرة دم واحدة في الدفاع على بلده وستبقى الصحراء مغربية حتى يتوفى الله اخر مغربي حر، كتبت الاقلام وجفت الصحف … انتهينا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى