المرأةجهويات

خطير :كاميرات بأماكن تغيير الملابس بعدد من متاجر طنجة

حقائق24

ظاهرة  خطيرة تغزو عددا كبيرا من متاجر الملابس النسائية بطنجة، وهو وضع كاميرات داخل مكان  الخاص بتغيير الملابس.

وقال أشخاص عاينوا هذه الكاميرات إنهم نبهوا أصحاب هذه المتاجر، الذين رفضوا الاعتراف بكونها كاميرات، مما أصبح يتطلب تدخلا عاجلا للأمن من أجل إيقاف المتورطين من أصحاب المتاجر.

وحسب مصادر مطلعة فإن هذه الكاميرات غالبا ما تكون على شكل مصباح عصري من نوع “الفيوز”، وعندما يتم اكتشافها يتعلل أصحاب المتاجر بكونها مصباح معطوب لا يشتغل.

والغريب أن هذه الكاميرات توضع داخل غرف تغيير الملابس على الرغم من أنه لا توجد أية ضرورة لذلك لأنه لا خطر من السرقة وسط هذه المخادع الصغيرة، مما يعني من أن الهدف من وضعها هناك هو التقاط شرائط لنساء عاريات.

و يأكد المصدر أن متاجر نسائية معروفة في طنجة يقوم أصحابها بهذا العمل المشين، بما فيها متاجر بقيسارية شهيرة بشارع المكسيك، وأخرى بشارع محمد الخامس.

وأضحى تدخل الأمن ضروريا من أجل وقف هذه الأعمال المشينة التي لا تهدد فقط حميمية نساء بريئات، بل إنه في حال نشر مثل هذه الشرائط على الأنترنيت، فإنها تتحول إلى فضائح حقيقية تخرب الأسر وتهدم البيوت، وهو ما يعني أنها جرائم حقيقية يجب أن يقف القانون في وجهها بحزم شديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى