اقتصاد

اكتشاف كمية كبيرة من الغاز الطبيعي في سواحل العرائش

أعلنت شركة “شاريوت أويل آند غاز” البريطانية المتخصصة في التنقيب عن الغاز والبترول، عن اكتشافات مهمة من الغاز الطبيعي، بعد شروعها في حفر الحقل البحري “أنشوا-2” بمنطقة “ليكسوس” قبالة سواحل العرائش.

وأشارت الشركة في بلاغ صادر عنها، اليوم الاثنين، أن المؤشرات الأولية تؤكد وجود تراكمات غازية كبيرة في الحقل البحري “أنشوا-2”، متوقعة أنها تتعدى 1 تريليون قدم مكعب.

وأبرزت أن أطقمها التقنية انتهت من حفر بئر “أنشوا-2” بنجاح، موضحة أن عمليات الحفر الأولى أدت إلى بلوغ عمق إجمالي قدره 2512 مترا، باستعمال منصة الحفر البحرية العملاقة “ستينا دون”.

وأكدت أن توقعاتها بوجود كميات ضخمة من الغاز الطبيعي بهذا الحقل البحري استندت على الدراسات التقنية الشاملة التي همّت التسجيل السلكي والتحليل البتروفيزيائي والاختبار السطحي والمسح الزلزالي لتجويف الآبار.

وقال “أدونيس بوروليس” القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للمجموعة إن الشركة لديها توقعات أولية مهمة في حقل “أنشوا-2″، وستقوم إجراء المزيد من الاختبارات التقنية وتحليل البيانات المخبرية للآبار المكتشفة.

وأكد نفس المسؤول أن الشركة نجحت في إنهاء أشغال الحفر بآبار “أنشوا1” و “أنشوا2” في الوقت الزمني المحدد سلفا، رغم التحديات التشغيلية واللوجستيكية المرتبطة بجائحة كورونا.

تجدر الإشارة أن الشركة البريطانية تمتلك 75 في المائة من حصة التنقيب بمنطقة “ليكسوس”، مقابل 25 في المائة لصالح المكتب الوطني للهيدروكربورات والطاقة والمعادن.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى