الجريمة والعقاب

استئنافية آسفي توزع 26 سنة سجنا نافذا على متهمين في أحداث الشغب يوم الإنتخابات

قررت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بآسفي، توزيع 26 سنة سجنا نافذا، في حق 4 متهمين على خلفية أحداث العنف التي عرفتها الانتخابات، بجماعة سبت جزولة.

وقضت المحكمة ب10 سنوات سجنا لكل واحد منهما، فيما تمت مؤاخذة المتهم الثالث بأربع 4 سنوات حبسا نافذا.

وقضت المحكمة، بعدم مؤاخذة المتهم الرابع، في مسألة وضع أحجار بالطريق العام لعرقلة حرية السير و الحكم ببرائته منها، حيث تم الحكم عليه بسنتين حبسا نافذا بعد تأييد في حقه تهم أخرى.

وكان قد احتدم صراع بين أنصار بعض الأحزاب السياسية، خلال يوم الاقتراع، وهو الصراع والاحتكاك الذي تطور ليصل حد رشق عناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية بالحجارة، وإلحاق الضرر بمرافق وشوارع المدينة.

وأصدرت المحكمة أحكامها بناء علي تهم تتمثل في إهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم، وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، وممارسة العنف في حقهم نتج عنه إراقة دم، والعصيان والتحريض واستعمال السلاح.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى