اقتصاد

ارتفاع صاروخي لأسعار التوابل و البهارات بالمغرب و مهنيون يحذرون حكومة أخنوش

المهدي نهري

رغم الاحتجاجات و الغضب الشعبي على الزيادات و ارتفاع الأسعار شهدت أسعار التوابل و البهارات، ارتفعت صاروخيا في الفترة الأخيرة بحوالي 110 في المائة.

وأوضح مهنيون باستثناء الزنجبيل ، طال الارتفاع، التوابل والبهارات الأخرى كالفلفل الأحمر الذي ارتفع سعره من 19 درهم للكيلوغرام إلى 50 درهم للكيلو ، اما الفلفل الأسود فارتفع من 33 درهما للكيلوغرام الى 60 درهما وسعر الكمون وصل إلى 70 درهما للكيلوغرام و الكامون البلدي 130 إلى 140 درهم للكيلوغرام.

وشاع في السنوات الأخيرة لجوء بعض التجار إلى خلط التوابل والبهارات ببعض المواد التي تشكل، تهديدا، علما أن المغرب يعد من بين البلدان التي تعرف باستهلاكها الكبير للتوابل و البهارات.
وكانت تقديرات المهنيين، قد أشارت إلى أن المغاربة يستهلكون 22 ألف طن من التوابل، بمعدل 700 غرام لكل فرد، حيث يكلفهم ذلك 140 مليار سنتيم، و كي يتم تزويد السوق بتلك المواد يستورد نصفها من الخارج.

وكانت الجمعية المغربية للمواد المجففة والتوابل، دقت ناقوس الخطر في أكثر من مناسبة، حيث نبهت إلى أن 95 في المائة من التوابل يصنع خارج المعايير الجاري بها العمل، فالفلفل الأحمر الذي ينفق من أجله المغاربة ثلاثين مليار سنتيم، يتم طحنه، في بعض الأحيان، بآلات تستعمل، عادة، لطحن الأعلاف، بل إن من الباعة من يضيف الدقيق إلى تلك المادة، ويخفون غشهم بزيادة ملونات حمراء.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى