اقتصاد

احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات .. مهنيو النقل بمختلف أصنافهم يضربون عن العمل ثلاثة أيام قابلة للتمديد

أعلنت تنسيقية نقابات قطاع النقل الطرقي بالمغرب، اليوم الخميس، عن خوض إضراب وطني لمدة 72 ساعة قابلة للتمديد، ابتداء من يوم الاثنين 7 مارس المقبل، احتجاجا على الارتفاع المهول للمحروقات.

وعبرت الهيئات المهنية بمختلف أصنافها؛ من نقل المسافرين، والبضائع، وسيارات الأجرة، وعربات الإغاثة والجر، عن غضبها من ارتفاع الأسعار في مقابل تجاهل السلطات الحكومية.

وجاء قرار الإضراب خلال اجتماع جمع اليوم نقابات الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والاتحاد المغربي للشغل، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والفيدرالية الديمقراطية للشغل.

وحسب بيان مشترك صادر عن النقابات، فإن الاجتماع الذي أسفر عن قرار خوض الإضراب، تداول في الأزمة الخانقة التي يعيشها القطاع بمختلف أصنافه.

وانتقدت النقابات تجاهل السلطات الحكومية للدعوات الموجهة إليها من أجل الجلوس لطاولة الحوار، بهدف معالجة المشاكل التي يتخبط فيها المهنيون جراء الارتفاع المهول لأسعار المحروقات، وتأثيرها المباشر على التوازنات المالية لهم، مما أدى بالعديد منهم إلى إشهار الإفلاس.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى