الجريمة والعقاب

إعتقال وكيل ملك مزور بإنزكان

المهدي نهري

أوقفت المصالح الأمنية بمفوضية الشرطة بمدينة بيوكرى، بإقليم اشتوكة أيت باها، مساء أمس الخميس 14 أبريل الجاري، شخص من أجل النصب والإحتيال وإنتحال صفة ينظمها القانون.

وحسب مصادر اعلامية فإن الموقوف كان يوهم ضحاياه بأنه وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بإنزكان من أحل النصب عليهم مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وأضافت نفس المصادر، ان سيدة من بين الضحايا، والتي كان الكتهم قد ضرب لها موعداً معه أمام عمالة اشتوكة أيت باها، من أجل تسليمه مبلغ مالي نظير حل مشكل قضائي عالق داخل المحكمة، إلا أن الشك راودها، فعملت على وضع شكاية في الموضوع لدى مفوضية الشرطة التي ربطت بدورها الإتصال بالنيابة العامة من أجل وضع كمين للمشتبه وتوقيفه في حالة تلبس بتسلم المبلغ المالي.

وأظهرت التحقيقات الأولية أن الموقوف نفذ عدد من عمليات نصب وإحتيال مقابل عمولات كبيرة، منتحلاً صفة وكيل الملك.

هذا وأمر وكيل الملك بوضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية، إلى حين إستكمال باقي التحقيقات والأبحاث، وتقديمه أمام أنظاره من أجل مواجهته بالمنسوب إليه.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى