الجريمة والعقاب

ثلاث أشقاء ينهون حياة شخص بـ”البالا”

متابعة

اهتز إقليم الجديدة، ليلة الخميس، على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب في الأربعينيات، على يد ثلاثة أشقاء.

ووفق مصادر محلية، فإن سبب الجريمة يعود إلى نزاع وقع، صباح الخميس الماضي، بين رجل وشاب في عقده الرابع، في دوار تابع للجماعة الترابية “أولاد زيد”، بإقليم الجديدة، انصرف بعده كل واحد منهما إلى حال سبيله.

وتعود تفاصيل الحادث، وعندما كان الشاب الأربعيني، وهو غير متزوج، عائدا، على متن دراجة نارية، إلى بيت الأسرة، اعترض طريقه ثلاثة أشقاء، واعتدوا عليه بالضرب والجرح بواسطة ساطور وأداة فلاحية (بالا)، ما أفقده توازنه، وجعله يسقط على الأرض مضرجا في دمائه، حيث فارق الحياة متأثرا بجروحه البليغة.

هذا، وفور إشعارها، انتقلت دورية محمولة من الفرقة الترابية للدرك الملكي، بمركز خميس متوح، صاحبة الاختصاص الترابي، إلى مسرح النازلة، حيث باشرت المعاينات، وانتدبت سيارة إسعاف نقلت جثة الضحية إلى المركز الاستشفائي الإقليمي للجديدة، حيث تم إيداعها في مستودع حفظ الأموات، لإخضاعها للتشريح الطبي.

الأبحاث والتحريات الميدانية، التي أجراها المتدخلون الدركيون، الذين استعانوا بفرقة التشخيص القضائي، وفرقة الكلاب المدربة، لدى القيادة الجهوية للدرك الملكي للجديدة، أسفرت عن تحديد هويات الفاعلين، حيث جرى إعتقالهم ووضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية رهن البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى