اقتصاد

محطات محروقات شريكة لأخنوش تنتفض في وجه “أكوا” وتفضح “ممارسات غير أخلاقية”

عَرَّى عدد من أرباب محطات بيع المحروقات التي تربطها شراكة تجارية “شركات حرة” مع شركة أكوا التابعة لرئيس الحكومة عزيز أخنوش ما أسمته ب”ممارسات غير أخلاقية”.

وتفاجئت محطات المحروقات الحرة، الجمعة 29يوليوز2022 بتخفيض أثمنة البيع داخل محطات الوقود الرئيسية إفريقيا التابعة لشركة أكوا بتخفيض 64 سنتيما للتر الواحد من الكازوال، ودرهم واحد و 18 سنتيم للبنزين دونما الرجوع لشركاء “المحطات الحرة” التي تقتني من شركة أكوا.

و اعتبر المتحدث أن هذا “التصرف أحادي تميزي بين الشركات الرئيسية، أي شركات المحطات والشركات الحرة. وهو ما من شأنه أن يخلق نوعاً من الارتباك في الأثمنة داخل المحطات.

و يضيف المتحدث أن المحطات الحرة مغلوبة على أمرها وتدافع على نفسها من الإفلاس في ظل السياسة التي تنهجها شركة إفريقيا من خلال التلاعب بالأثمنة.

واعتبر عدد من أرباب المحطات في حديثهم ل ” حقائق24″ أن الشركة وضعت المحطات الحرة في وجه المدفع حسب تعبيره.

ودعت إلى “ممارسة منافسة شريفة وشفافية والابتعاد عن التواطؤ غير الأخلاقي”، وهو ما يضرر بالقدرة الشرائية للمواطنين وبالشركات على حد سواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى