وطنية

قراءة في أبرز عناوين صحف نهاية الأسبوع

news_1432294031

نبدأ جولتنا اليومية في قراءة الصحف الصادرة لنهاية الأسبوع من جريدة “المساء” التي نشرت خبرا يفيد بأن المنسق الجهوي لحزب “التجمع الوطني للأحرار” بمدينة طنجة، محمد بوهريز الذي سبق له أن استقال من مهمته يقوم بوضع أسماء وهمية وأسماء أشخاص لا علاقة لهم بالحزب ضمن لائحة الأعضاء المشاركين في المؤتمر الوطني الاستثنائي لحزب “الحمامة” من أجل دعم المرشح الوحيد عزيز أخنوش من جهة، ومن أجل ضمانه لرضا القيادة الجديدة كي يستمر في قيادة الحزب بمدينة طنجة، وحسب مصادر الجريدة فإن محمد بوهريز يرغب بقوة في الاستمرار في القيادة الجهوية لحزب “الأحرار” بطنجة بالرغم من النتائج الكارثية التي حققها  في آخر استحقاقين انتخابيين.

البوليساريو متوجسة من جولة الملك الإفريقية

“المساء” أوردت كذلك خبراً قالت فيه إن الزيارة الملكية الأخيرة لعدد من الدول الإفريقية خاصة الصديقة منها لجبهة البوليساريو، وإعلانه العودة إلى الاتحاد الإفريقي بعد 32 سنة من سياسة الكرسي الفارغ صدمت الجبهة وأفقدتها هامش المناورة، الجريدة نقلت تصريحا لعبد القادر الطالب عمار القيادي في الجبهة قدمه لصحفية “بوبليكو” الاسبانية يقول فيه إن البوليساريو تعيش انعداما لهامش المناورة ويوجد خيارين أمامها الآن، إما فتح السبيل أمام المسار السلمي أو العودة إلى حمل السلاح من جديد.

العلمي يريد العودة إلى رئاسة مجلس النواب

ومن “المساء” ننتقل إلى جريدة “أخبار اليوم”  التي نشرت خبرا يفيد بأن رشيد الطالبي العلمي يخوض حملة كبيرة وسط حزب “التجمع الوطني للأحرار” وفي عدة دوائر من أجل أن يبقى رئيسا لمجلس النواب، لدرجة ترويجه أن الدولة تريده أن يبقى في هذا المنصب، مصادر الجريدة كشفت أنه في حالة حصل اتفاق بين “الأحرار” وبنكيران للدخول إلى الحكومة سيجرى الحديث عن عودة مصطفى المنصوري لهذا المنصب أو مباركة بوعيدة، لأنه من المستبعد أن يعود العلمي لمنصبه لأنه أحرق جميع أوراقه حينما قام باستدعاء عبد الله بوانو بسبب اتهامه بإنشاء علاقة حميمية مع البرلمانية اعتماد الزاهدي.

مطالب النخبة من حكومة بنكيران الثانية

“أخبار اليوم” نشرت كذلك ملفا بعنوان “مطالب النخبة من حكومة بنكيران الثانية” جمعت فيه آراء 24 موقفا من سياسيين وحقوقيين وفاعلين اقتصاديين وانتظاراتهم من حكومة بنكيران المقبلة، من بينهم السوسيولوجي محمد الناجي وأستاذ العلوم السياسة مصطفى السحيمي والنقيب عبد الرحمان بنعمرو والمؤرخ معطي منجب والحقوقي صلاح الوديع، وقد أجمع المشاركون في الملف على ضرورة أن تتحرر الحكومة المقبلة بشكل كامل مما ظل يردده بنكيران من “تماسيح وعفاريت” وأن تمارس صلاحياتها كاملة وأن تعطي نفسا جديدا للاقتصاد الوطني وأن ترفع من وتيرة التشغيل وتحقيق العدالة الاجتماعية والتضامن الاقتصادي، إلى جانب إصلاح المدرسة العمومية ومحاربة الفساد.

الأطباء يطالبون بمدونة للأخطاء الطبية

جريدة “الأخبار” نشرت خبرا يفيد بأن النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر قد طالبت بإصدار مدونة للأخطاء الطبية على غرار مدونة السير ومدونة الشغل، وبررت النقابة مطلبها بكون الأطباء يتابعون بتهم مختلفة بسبب الأخطاء الطبية فيما يوجد فراغ قانوني كبير في هذا المجال، وقالت النقابة إن الاستناد على القانون الجنائي في إصدار الأحكام ضد الأطباء يشكل ظلما وحيفا لهم ويسيء إلى سمعتهم لأنهم ليسوا بمجرمين.

المجتمع المدني يطالب بالتحقيق في قضية “لوغو” البيضاء

أما جريدة “آخر ساعة” فقد ذكرت أن عدداً كبيراً من النشطاء المغاربة وجهوا عريضة للموقع العالمي “آفاز” ضد عمدة مدينة الدار البيضاء عبد العزيز العماري لمطالبته بإلغاء اللوغو الجديد للمدينة، وأشارت الجريدة إلى أن العديد من فعاليات المجتمع المدني بالدار البيضاء قد دخلت على الخط في هذه القضية وتبرأت من العلامة الجديدة التي أعطيت للمدينة، بالإضافة إلى مطالبتها للمجلس الأعلى للحسابات بفتح تحقيق حول الآلية التي تم اعتمادها لتمرير “صفقة اللوغو” التي ناهزت 300 مليون سنتيم.

إعادة محاكمة المتهمين في أحداث “أكديم إيزيك”

جريدة “العلم” نشرت خبرا يفيد بأن المعتقلين المدانين في أحداث “أكديم إيزيك” قد توصلوا بنسخ من قرارات هيئة محكمة النقض التي تؤكد بطلان الأحكام الصادرة في حق أفراد هذه المجموعة، والمتراوحة مابين المؤبد وعشرين سنة سجنا نافذا مع إحالة الملف برمته على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط.

“العلم” ذكرت أيضا خبر انطلاق أول تجربة للاستماع إلى المعتقلين بالسجن عن بعد خلال مرحلة تجهيز الملفات بالدائرة الاستئنافية بالدار البيضاء، حيث ستخصص قاعات مجهزة بالكاميرات بالمحاكم والسجن يواكبها أطراف الملف بحضور كاتب ضبط رفقة المتهمين بفضاء السجن، وذلك خلال مدة تجهيز الملفات التي تستغرق وقتا طويلا.

“الكوب22 ” يشعل أزمة بين بين واشنطن وموسكو

ونختم جولتنا في قراءة الصحف من جريدة “الصباح “التي نشرت خبرا يفيد بأن مؤتمر مراكش حول المناخ أشعل أزمة بين نوسكو وواشنطن، خاصة بعد سعي الرئيس الروسي فلادمير بوتين إلى شن هجوم كبير على الإجراءات التي ستدخل حيز التنفيذ في حالة المصادقة عليها في مراكشّ، على اعتبار أن الأمر يتعلق بحرب اقتصادية واسعة ناطقة تخوضها واشنطن ضد روسيا التي تعتبر من أكبر الدول الصناعية في مجال الغاز والبترول، وأفادت “الصباح” بأن جونتان بيرشنيغ الموفد الخاص للولايات المتحدة المكلف بالتغيرات المناخية أكد أم روسيا ترفض رفضا قاطعا ما يتم الإعداد له في مراكش.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى