وطنية

قرار مفاجئ يحيل الكونوليل ماجور عبد السلام السعيدي على التقاعد

colonill-majour
ذكرت مصادر إعلامية في أحد قاريرها بأن قائد فوج المقر العام الكولونيل ماجور عبد السلام السعيدي قد احيل على التقاعد في يوم واحد وبسرعة قياسية.
الرجل الذي عين على رأس فوج المقر العام لسنوات عديدة، معروف بشراسته وقوته وحزمه في اتخاد القرارات غير انه يعيب عليه تسلطه المتوالي على صغار الجنود بفرض عقوبات تأديبية في حقهم لاتفه الاسباب.
الرجل معروف عنه حنكته وقوته بين كبار الضباط، وقد راج عنه بأن ازاحته من منصبه تعد من سابع المستحيلات ولن تكون الا بامر شخصي من جلالة الملك محمد السادس نظرا لما يتمتع به الرجل من سمعة بين الأمراء والأميرات، إلا أنه تفاجئ صبيحة هذا اليوم بقرار إحالته على التقاعد في خطوة تعد الاسرع من نوعها.
ورغم استفائه لسن التقاعد قانونيا، ظل الرجل على رأس فوج المقر العام لا يتزحزح من مكانه، الى ان جاءت القشة اللتي قسمت ظهر البعير، ولم تستبعد مصادرنا بان يكون قرار الايقاف الصادر في حقه نتيجة  لمعاقبته لبعض كبار الضباط بطريقة وصفت بالغير الشريفة , مما استلزم بلا شك تدخل مفتش القوات المسلحة الملكية الجنرال بوشعيب عروب، والذي بلا شك، اتخد قرار عزله بصفته نهائية بعد استشارة القائد الاعلى للقوات المسلحة الملكية الملك محمد السادس.
ومن المحتمل ان يتم تعيين مكانه الكولونيل ماجور المهدي الحسن، والدي سبق ان عمل في المكتب الخامس قبل ان يلتحق بالمفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية، تفاصيل الاقالة قيل عنها أيضا بانها كانت من تدخل جهات خارجية واللتي عصفت بالحياة المهنية للرجل، الذي كان يعتقد بالامس القريب بانه فرعون زمانه و لا احد سينال من منصبه الا الموت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى