وطنية

قراءة في أبرز عناوين صحف الأربعاء

افتتاح مطالعة أنباء بعض الجرائد اليومية الخاصة بيوم الأربعاء من “المساء” التي نشرت أن وزيرا في حكومة عبد الإله بنكيران متورط في فضيحة عمرانية همّت مشروعا استثماريا كان يعتزم إقامته بمحاذاة الشريط الساحلي لمدينة سلا.

ونسبة إلى مصادر “المساء”، فإن الوزير الذي لم تذكر الجريدة اسمه، حاول، مع اقتراب نهاية ولاية حكومة بنكيران، الضغط في اتجاه تسوية وضعية المشروع الاستثماري، الذي ظل مجمدا لسنوات، غير أن اللجنة التي عاينت البناء أكدت أنه عبارة عن كتلة من الخروقات الخطيرة، ويحتوي على عيوب هندسية عديدة.

وأضافت الجريدة أن قرار لجنة المعاينة خلق ردود فعل متشنجة من الوزير الذي أرسل إشارات تهديدية إلى بعض الأطراف بالعمل على تنقيلهم إلى مناطق نائية أو سحقهم إداريا.

وذكرت الجريدة نفسها أن وزارة الصحة كشفت أن المغرب سجل، خلال السنوات الخمس الماضية، 400 حالة إصابة بالملاريا المستوردة التي تم الكشف عنها في صفوف المسافرين القادمين من الدول الموبوءة. وبحسب المصدر ذاته، فإن الحالات الـ400 تم تشخيصها والتكفل بها مجانا داخل المستشفيات العمومية.

وجاء بـ”المساء”، أيضا، أن قضاة جطو وضعوا أيديهم على وثائق صفقة شراء الكاميرات بوكالة المغرب العربي للأنباء التي تدخل في إطار مشروع مدير الوكالة، الهاشمي الإدريسي، لإطلاق قناة إخبارية. وبحسب مصادر الجريدة، فإن علامات استفهام عدة تطرح حول تكاليف صفقة شراء الكاميرات التي تفوق بأكثر من الضعف قيمتها الحقيقية.

ووفق المنبر ذاته، فإن مصير الهاشمي معلق في ظل الحديث عن قرب الاستغناء عن خدماته، خاصة بعد استبعاده من حضور الأنشطة الملكية، وسحب التوقيع منه على الصفقات المبرمجة، بسبب الاختلالات التي وقف عليها قضاة المجلس الأعلى للحسابات، لاسيما على مستوى الإدارة والتسيير.

وكتبت “المساء”، كذلك، أن نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أحرج رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، في قضية تخفيض العتبة إلى ثلاثة بالمائة.

وبحسب مصادر الجريدة، فإن بنكيران قبِل بتخفيض العتبة حينما واجهه بنعبد الله بأن رفض تخفيض العتبة معناه رغبة في إقصاء حزبه، وأضافت أن بنعبد الله استدل في لقاء مع بنكيران بتمسكه بالتحالف مع حزب رئيس الحكومة بالرغم من الهزات التي تعرضت لها الحكومة، الأمر الذي وضع بنكيران في موقف حرج يقتضي منه رد الوفاء بقبول تخفيض العتبة.

من جانبها أفادت “الصباح” بأن ضابط شرطة تم اعتقاله بالبيضاء بعدما كشفت التحقيقات مع أفراد عصابة متخصصة في سرقة السيارات والتزوير تورطه في عمليات سرقة وتزوير سيارات. وبحسب مصادر الورقية، فإن النيابة العامة بمحكمة الاستئناف أمرت بوضع الضابط تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معه، حول جناية تكوين عصابة لسرقة السيارات والتزوير.

وفي تصريح لـ”الصباح”، قال عبد الصمد الإدريسي، محامي عمدة الرباط، إن ملف موكله ذو بعد سياسي محض، ولا علاقة له بما راج من قبل خصوم الحزب على مقربة من الانتخابات التشريعية، إذ يصرون على إعادة سيناريو انتخابات 2009 حينما تمت متابعة جامع المعتصم، رغم وجود اختلافات في طريقة تحريك ملفات تضر أصلا بالديمقراطية المغربية الفتية التي يجب وضعها على المحك من خلال مساءلة حصيلة الحكومة بشكل موضوعي.

وأكد الإدريسي، في التصريح ذاته، أن أحد الذين غادروا الشركة الفرنسية “ريضال” ضمن 400 إطار مستخدم، عيِّن عاملا على أحد الأقاليم، كما عيِّن آخرون في مناصب عليا بمؤسسات عمومية ووزارات، ولم يتم استدعاؤهم للتحقيق.

وعلاقة بأخبار الجرائم، نشرت “الصباح” أن مغتصب النساء بتزنيت تم اعتقاله بعدما “شرمل” العديد من ضحاياه وظل محور جرائم أرعبت المدينة؛ إذ أمر الوكيل العام لدى استئنافية أكادير، بعد إحالته عليه، بإيداعه السجن، في انتظار التحقيق معه وعرضه على جلسات الحكم.

وإلى “أخبار اليوم” التي ورد بها أن اللجنة التقنية للحوار الاجتماعي ستعود إلى الاجتماع يوم 27 أبريل الجاري، بعد فشل لقاء الاثنين الأخير في التوصل إلى اتفاق بين الحكومة والباطرونا والنقابات.

في الصدد ذاته، قال خالد العلمي الهوير، ممثل الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في اللجنة التقنية، في تصريح للجريدة المذكورة، إن أي تقارب بين وجهات النظر لم يحدث، لكن مازال هناك اجتماع أخير لتحديد مصير الحوار الاجتماعي، مضيفا أن اللقاء المقبل سيبرز ما إن كانت هنالك إمكانية لوجود توافق بين وجهات النظر، وإذا لم يحدث ذلك، فإن اتفاق فاتح ماي سيؤجل إلى وقت لاحق.

بالمقابل قال مصدر من رئاسة الحكومة لـ”أخبار اليوم” إن أفضل ما يمكن أن يقدم للنقابات هو ما ستعرضه ورقة بنكيران، وكل الاحتمالات قائمة بشأن كيفية إعلانها، وإن رأت الحكومة أن المفاوضات الجارية تعمل فقط على عرقلتها، فإنها ستعلنها بشكل أحادي، “بالرغم من أننا نريده، من حيث المبدأ، اتفاقا مشتركا”.

أما “الأخبار”، وبها نختم جولتنا في رصيف صحافة الأربعاء، فنشرت أن وفدا مغربيا رسميا، برئاسة الكاتب العام لوزارة التجارة الخارجية، جلس إلى جانب وفد يمثل جبهة البوليساريو وصوت معه بالإجماع على جنوب إفريقيا والجزائر لرئاسة لجنة الخبراء المشتركة بين الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية الإفريقية التابعة للأمم المتحدة، بأديس أبابا في الفترة ما بين 31 مارس الماضي و3 أبريل الجاري.

وذكرت مصادر الجريدة أن الوفد المغربي لم ينسحب رغم اعتراض بعض زعماء الوفد على تمثيلية الجمهورية الوهمية، ولم يتضمن تقرير لجنة الخبراء أي إشارة لانسحاب رئيس الوفد المغربي.

وورد بالمصدر ذاته أن شوكولاطة “مارس” و”سنيكرز” تعرض للبيع بأسواق الفنيدق بدرهمين، في غياب أية مراقبة من المكتب البلدي للصحة وللسلطات المختصة لحماية المواطنين، خاصة أن الشكولاطة المذكورة تسببت في تسمم أكثر من 40 تلميذا وتلميذة، مؤخرا، ببرشيد.

وقالت “الأخبار”، كذلك، إن الحبيب الشوباني، رئيس مجلس جهة درعة- تافيلالت، يتدخل لتعيين أعوان السلطة، مستغلا العلاقة التي تربط أحد المقترحين لمنصب “شيخ” منطقة “تاوراوت” التابعة لجماعة “تونفيت” مع ابن خالته الذي يعمل مسيرا لضيعة عامل إقليم ميدلت الموجودة بمنطقة “أكرسيف” بجماعة “إيدرز”.

وأفادت اليومية بأن عامل الإقليم اقترح على وزارة الداخلية اسما تربطه قرابة عائلية مع مسير ضيعته وله علاقة قرابة مع قياديين محليين بحزب رئيس الحكومة، وهو ما أثار احتجاج سكان المنطقة الذين لوحوا بتنظيم مسيرة احتجاجية نحو العاصمة الرباط، واعترضوا على الاسم المقترح لكونه له سوابق في قطع الماء عن المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى