اقتصاد

اكبر باخرة تحل بميناء طنجة وعلى مثنها 600 أجنبي

أيوب أقبايو

حط مئات من السياح، اليوم الأربعاء، رحالهم بمدينة طنجة، قادمين من بلدان مختلفة، على متن رحلة بحرية أمنتها إحدى كبريات السفن السياحية. وذلك لأول مرة منذ إغلاق الحدود البحرية سنة 2020 بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحملت سفينة “سيبورن أوفايشن” المتخصصة في مجال النقل السياحي البحري، قرابة الـ 600 سائح من مختلف الجنسيات إلى مدينة طنجة، وذلك بعد فترة طويلة اتسمت بغياب السفن السياحية بشكل نهائي عن عاصمة البوغاز

وتعتبر سفينة “سيبورن أوفايشن” إحدى السفن الكبرى التابعة لأسطول شركة “سيبورن كروزلاين” الأمريكية، وتحتوي على عدد كبير من اللوحات والتحف الفنية تقدر بـ 1600 عمل لـ 120 فنانا عالميا.

وكانت السلطات العمومية بمدينة طنجة، قد قررت في السادس من يونيو الجاري منع رسو عبارة سياحية ضخمة، بمرفأ المدينة، في خطوة احترازية، تحسبا لوجود حالات إصابة بفيروس”كورونا” وسط الركاب.
ولم يتمكن الراكبون في العبارة السياحية ” ماين شيف 2 ” التي تقل حوالي ألفي سائح من جنسية ألمانية،من الدخول لمدينة طنجة، ما دفعهم للتوجه صوب مدينة قادش الإسبانية.
أقبايو ايوب

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى